غادة اعويس تدعو لعودة اليهود إلى خيبر بدل فلسطين

سبت, 24/08/2019 - 18:23

في سقطة جديدة للتنظيم الإرهابي والإعلاميين الموالين له، قامت مذيعة قناة "الجزيرة" غادة عويس بالدعوة لعودة اليهود للمدينة المنورة، وإنشاء وطن هناك بدل فلسطين، الأمر الذي أثار موجة غضب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

تجرؤ عويس على مدينة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أرجعه مغردون لحقد دفين لتنظيم الحمدين على المقدسات الإسلامية، خاصة مع توفيره حاضنة لإيواء ودعم وتشجيع مثل هذه النماذج.

وأطلق نشطاء على موقع تويتر هاشتاق تحت عنوان #غادة_عويس_تتطاول_على_مدينة_الرسول، شارك فيه مغردون من المحيط للخليج، من بينهم قطريون، أعربوا عن رفضهم الإساءة للمدينة المنورة، محملين الجزيرة وتنظيم الحمدين المسؤولية.

وكانت غادة عويس نشرت تصويرا جويا لحصن مرحب في خيبر بالمدينة المنورة، وغردت قائلة "تصوير جوي لحصن مرحب في خيبر في السعودية، وكان مقرا لليهود! ألا ينبغي أن يعودوا إلى هناك بدل فلسطين؟".

وسرعان ما أتت ردود المغردين مستهجنة دعوة إعلامية تنظيم "الحمدين"، كان من أبرزها رد الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد الذي غرد بآية قرآنية تعكس إدراك العالم الإسلامي لعداوة التنظيم وإعلامييه على المقدسات الإسلامية، مستنكرين الدعوة لاحتلال المدينة المنورة.

وقال الأمير في تغريدته "صفقة قرن غادة عويس استبدال احتلال القدس والمسجد الأقصى ثالث مسجد تُشد إليه الرِّحال باحتلال المدينة المنورة وثاني الحرمين الشريفين.. سبحان القائل {قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ}".

الإعلامي السعودي مالك الروقي سعى ليلقن عويس درسا في الأدب، قائلا "وصلتي من الوقاحة أقصاها.. ومن الحقد أقذره.. ومن الجهل أكمله.. أتريدين أن يحتل الصهاينة ثاني الحرمين من أجل ثالثها؟! لا بارك الله فيك".

وغرد الصحفي الموريتاني والمحكم الإعلامي الدولي بادو ولد محمد فال، قائلا "حين يعشش الحقد ويفرخ في قلب سيدة باعت آخرتها بدنيا غيرها، حينها تلاحقها اللعنات لتوقع بخط يمينها وبشهادة ملايين البشر على سوء طويتها وسواد نيتها، متمنية عودة اليهود لمملكة التوحيد وبلاد الحرمين، دون حصن مرحب أسود تأكل أكباد الطامعين، كما تأكل النار قلوب الحاقدين".