صحيفة فرنسية تكشف سبب انقلاب ميسي على إدارة برشلونة

اثنين, 19/08/2019 - 01:07

كشفت صحيفة “لو بارزيان” الفرنسية، عن صدام محتمل بين البرغوث ليو ميسي ومجلس إدارة نادي برشلونة بقيادة الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو، وذلك لغضب هداف البرسا التاريخي من تجاهل طلبه بإعادة زميله السابق إلى “كامب نو” هذا الصيف.

وأكدت الصحيفة، أن النجم الأرجنتيني يشعر أن رئيس النادي خدعه، عندما وافق على طلبه بالتفاوض مع باريس سان جيرمان، لإعادة نيمار جونيور إلى معقل الكاتالان، لكن على أرض الواقع، تفاجأ أن بارتوميو لم يتقدم ولو بعرض رسمي لإطلاق سراح صاحب الـ27 عامًا من “حديقة الأمراء”.

وبحسب المصدر، فإن ميسي لن يمرر ما وصفه التقرير “الخدعة” مرور الكرام، على اعتبار أنه قد يتخذ قرارًا صادمًا لبارتوميو وإدارة النادي، بوضع العراقيل في مفاوضات تجديد عقده، لتفاوت الطموح بينه وبين مجلس إدارة النادي، وبالأخص الرئيس، الذي وعده بإعادة نيمار، وحتى الآن يكتفي بعروض “شفهية”.

وجاءت هذه المعلومة، بالتزامن مع الشائعات المُحدّثة على رأس الساعة عن مستقبل نيمار، ما بين تقارير تربط اسمه بالعودة إلى الليغا عبر بوابة الريال أو البرسا، وأخرى تراهن على استمراره مع ناديه الباريسي لموسم آخر، حتى بعد اعتراف المدير الرياضي لـ”البي إس جي” ليوناردو، بوجود مفاوضات حول مستقبل أغلى لاعب في العالم.