استياء وحزن شديد لدى عائلة أهل لمام بسبب الحكم الصادر بحق قتلة ابنهم..

سبت, 20/07/2019 - 11:34

أبدت عائلة أهل الإمام استياءها البالغ من الحكم القضائي الصادر يوم أمس الأول عن محكمة نواكشوط الجنوبية بحق الجناة الثلاثة الذين اشتركوا في جريمة قتل ابنهم يوسف ولد الناجي ولد الإمام..  واستغرب الأسرة في بيانات وتدوينات تهاون القاضي مع جريمة قتل واضحة راح ضحيتها شاب حيث اعترف الشركاء في الجريمة بفعلتهم في حين تم الحكم على احدهم بالقصاص فيما تم التخفيف عن الثاني ليتم الحكم عليه ب ثلاث سنوات امضي جلها في السجن..

وقالت السيدة مريم منت الامام في صفحتها على الفيس بوك: أي ظلم افظع واي جرم أشنع مما حدث في قضية ابننا المرحوم يسوف ولد الامام الذي استخفت المحكمة بدمه  ولم تنصفه بل تعاطت مع ظلمه باستهتار  ومضت في تدوينة  أخرى قائلة يحكمون على لص بخمس سنوات اما الشريك في جريمة القتل فيحكمون عليه ب ثلاثة سنوات فقط أي عدالة هذه يا ترى ؟  وأضافت قائلة هذا السؤال موجه لقاضي محكمة نواكشوط الجنوربية؟

 

ولقيت هذه التدوينات سيلا من التعليقات والصيحات المستنكرة لهذا الظلم الصارخ الذي تعاطت به الحكمة مع جريمة قتل بشعة  حيث كتب بضعهم قائلا ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء حسبنا الله ونعم الوكيل فيما ابدى آخرون أسفهم على دولة لا تطبق قوانينها  ولا تكترث بشرائعها فيما كتبت أخرى قاضيان في النار وقاض في الجنة ..