تعليقا على ولد ابريد الليل، لن نقبل عجافا تأكل عشرا سمانا 

أربعاء, 19/06/2019 - 23:18

تعجبت كثيرا من تصريح ولد ابريد الليل تحت عنوان " ماستقدم عليه موريتانيا ليس انتقالا سلميا للسطله" ويبدو ان صاحب المقال غير واثق بفوز مرشحه والا لم يثبط عزائم مناصريه، رب ذلك عن غير قصد، فعدم التفاؤل غير مستحسن خاصة قبل النزال،  ونحن جميعا مطالبون بقبول ماستفرز عنه صناديق الاقتراع سواء كانت لصالحنا أو لغيرنا فكل منا يحتسب الآخر شريكا يريد مصلحة هذا الوطن الذي لن نجد سواه ومن أجل ذالك يتحتم علينا قبول الرأي الآخر المتجسد في نتجية الا قتراع لأنه الفيصل الوحيد لاحتكام الشعب. 
ونحن بمستوانا المتواضع على اطلاع ببعض مايجري في العالم ففي جمهورية آنكولا رئيسها السابق دسانتوس الذي حكم البلاد زهاء أربعين سنة رشح صديقه وزير دفاعه السيد جواو لورنسو في سبتمبر 2017 وفاز وكان تناوبا جيدا وناجحا، وفي جنوب افريقيا فإن حزب المؤتمر الوطني مازال هو الحاكم منذو 1994  فالزعيم والمناضل ماندلا اختار نائبه تابو مبكي سنة 1999 ليقود البلاد والذي بدوره أيد الرئيس جاكوب زوما إلى أن وصل الحكم إلى الرئيس الحالي لجنوب افريقيا الذي زارنا في القمة الإفريقية التي انعقدت في بلادنا، وفي المثال السنغالي فإن الحزب الاشتراكي السنغالي ظل أربعين سنة متربعا على الرئاسة في السنغال من خلال الرئيس السنغالي  الأول سنغور و من بعده عبدو جوف هل نشك في الديمقراطية في السنغال؟  ألم يقض عبدو جوف عشرين سنة في حكم السنغال؟ فالتناوب السلمي على السلطة يعني تغيير النظام سواء كان داخليا كما شاهدنا في آنكولا أو في جنوب افريقيا وكما ننشده نحن لأنه أكثر أمانا خاصة في الدمقراطيات حديثة النشأة أو تأتي المعارضة كما وقع في السنغال سنة 2000 بعد فوز عبد الله واد وفي كلا الحالتين يعتبر تناوبا سلميا على السلطه. 
وقولك بأن العشرية الأخيرة كانت بائسة فأسأل أهل باركيول ومركز مال الإداري وباسكن والمذرذره و....كم كانوا في عزلة قبل هذه العشرية؟  ان عشريتنا أعطت للدين الإسلامي عناية عندما كان أئمة المساجد لايجدون الا الصدقات فأعطتهم رواتب وبنت جامعة انواكشوط وأنشات جامعة لعيون الإسلامية وللاول مرة عقدت قمتان افريقية وعربية في بلادنا بعد أن كنا نخاف من عقدها في أرضنا فنهمس في آذانهم لكي تعقد في بلدان أخرى. 
ان عشريتنا هذه سقت الغمآن من بحيرات : أظهر، فم لكليته، بوحشيشه و........ وحالة الحي الساكن خير شاهد بعد أن كان منسيا لم يستطع أحد الدخول إليه وحي الدار البيضاء في مقاطعة الميناء الذي كان معزولا وفي الظلام الحالك قبل عشريتنا فزوروه حتى ترو الشوارع والإنارة ذالك قليل من كثير لايتسع المجال لذكره ونحن شعب أبي نرد الجميل وسيكون ذالك عند التصويت بكثافة لصالح مرشح الاجماع الوطني محمد الغزواني ليحافظ على ما انجز ويواصل نهج من فك العزله عن معظم عواصم مقاطعات الوطن وأمن حدودنا من خلال جيش وطني ووفر لنا حالة مدنية بيومتريه حديثه لاتقبل التزوير كل ذالك يجعلنا نحمي عشرا خضر حتى لاتأكلهن أخريات يابسات. 
محمد محمود ولد عمار، باحث اقتصادي 
أحد أبناء مقاطعة باركيول ،مثلث الأمل