عن الندوة وجمعية الخير - الجزء الثاني

خميس, 25/04/2019 - 14:00

جمعية الخير للتنمية في موريتانيا (الخير للتكافل الإجتماعي سابقا):
جمعية ضخمة تنشط في موريتانيا، حاصلة على الترخيص رقم 132 بتاريخ 13/05/2001. أحيى تنظيم الإخوان ترخيصها  لتحل محل جمعية الحكمة للأصالة وإحياء التراث، وتقوم بنفس الدور حيث تشكل واجهة للتنظيم وملاذا لاجتماعاته، ومصدرا ماليا لتمويل مشاريعه.
وسرعان ما أصبحت المحرك الفعلي للجماعة في موريتانيا في فترة بناء التنظيم لهياكله. ويترأس محمد الحسن ولد الددو مجلسها الإستشاري وقد منحها تزكية بتاريخ 13/12/2005 وهي حينها لا تعدو مشروعا على ورق، وقبل أن تقوم بأي نشاط. فقد عقدت جمعيتها العمومية الأولى بتاريخ 20/06/2006  وانطلقت أنشطتها بعد ذلك بفترة. وأكدت التزكية أن الجمعية مؤتمنة شرعا على التبرعات وبناء السدود! والمصحات والمساجد والمراكز العلمية... 
يشكل العمل الخيري، وخاصة كفالة الأيتام الواجهة المعلنة لنشاط الجمعية. غير أن العارف بشأنها يلاحظ أبعادا متعددة أخرى لأنشطتها، جلها عبارة عن أنشطة مقاولات، وأعمال تشييد وبناء. يخصص القليل من ريعها وأرباحها لكفالة الأيتام مقابل أجر مخصوم من المبلغ الأصلي المتبرع به من طرف المحسن. ورغم ذلك تبقى مسوغا معلنا يتخذه أصحابها كمبرر إنساني لبقائها. رغم أن الأموال التي تكدسها الجمعية تذهب لأغراض أخرى كتمويل مشاريع تنظيم الإخوان، والتكفل بأفراده، وتقديم الدعم المادي لهم شهريا وموسميا مثل: إفطار الصائم، الأضاحي، كسوة العيد، المناسبات الإجتماعية ...إلخ 
تحولت الجمعية بسرعة إلى مؤسسة مقاولات تأخذ نسبة كبيرة من رأس المال على المشاريع التي تشرف عليها، رغم أنها تعمل (طلبا للمثوبة وسعيا لمرضاة الله كما يدعي القائمون عليها). وحين حصلت على تمويلات معتبرة، أغلبها من جهات خارجية تحوم حولها الشكوك مرتبطة بكيانات مشبوهة مثل: (مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية (راف) القطرية، هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH) التركية، الندوة العالمية للشباب الإسلامي) سرعان ما تم تحويل مقرها من حي شعبي يسهل الوصول إليه، وفي متناول الأيتام والأرامل إلى قصر في أرقى أحياء نواكشوط الشمالية، ينهك الضعفاء الوصول إليه ماديا وبدنيا. وحذف التكافل الإجتماعي من اسم الجمعية في مقرها الجديد.
يكتسي اختيار الطاقم الإداري والموظفين طابع المحسوبية والزبونية والمحاباة. والمعيار الأساسي في ذالك الإختيار هو الإنضباط الحركي والتموقع داخل جماعة الإخوان (رئيس مجلس الإدارة، مدير الأيتام ... إلخ).
تحوم الشكوك كذالك حول نزاهة الجمعية، وحول شفافية تعاملها مع الممولين! ويكفي أن نلاحظ الإضطراب وتدشين بعض المشاريع باسم جهتين (المعهد الإسلامي لتعليم البنات على سبيل المثال). حيث تبدو رسالة الجمعية الموجهة إلى بيت الزكاة الكويتي طبيعية لولا تبني هذا المشروع بصورة لا لبس فيها من طرف الندوة العالمية للشباب الإسلامي! وهذا شكل من أكثر أشكال التحايل المتعددة التي تلجأ إليها الجمعيات لتبييض الأموال والإلتفاف على التمويلات. ففي حين توضح رسالة الجمعية أن المشروع من تمويل بيت التمويل الكويتي، فإن الندوة تتبنى المشروع برمته. ففي سياق تصريح الدكتور حمد بن عبد العزيز العاصم مدير إدارة الشؤون الاجتماعية والتنموية بالندوة العالمية للشباب الإسلامي، يقول: (إن المعهد الإسلامي لتعليم البنات يُعد من المعالم البارزة في نواكشوط، وتجربة فريدة في موريتانيا، ويأتي في إطار عناية الندوة بتنمية المجتمعات والاستثمار في العملية التعليمية، التي تعد من أهم جوانب التنمية المستدامة). جاء ذلك خلال فعاليات افتتاح الندوة لهذا المعهد. أما رسالة الجمعية فكانت كما يلي:
السادة الأفاضل في إدارة النشاط الخارجي  - بيت الزكاة    حفظكم الله 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع : مشاريع بيت التمويل الكويتي 
تهديكم جمعية الخير للتكافل الاجتماعي في موريتانيا أطيب تحياتها وتمنياتها لكم بالتوفيق والسداد  
وبالإشارة إلى الموضوع أعلاه ، وإلى طلبكم المتعلق بإرسال تقارير وصور للمشاريع الممولة في موريتانيا من طرف السادة الأفاضل في بيت التمويل الكويتي ، بواسطة جمعية الخير   يشرفنا أن نرفع إليكم تقارير و صور للمشاريع الثلاثة التي مولها أوساهم في تمويلها بيت التمويل الكويتي بواسطة مؤسستكم المحترمة وهي :
م    اسم المشروع    مبلغ تمويل أو المساهمة    ملاحظات
1    مشروع بناء معهد إسلامي لتعليم البنات في موريتانيا     110.000    مرفق تقرير و صور وخطاب طلب تكملة 
2    مشروع تنفيذ أعمال الإغاثة الإنسانية في موريتانيا    20.000    مرفق تقرير وصور
3    مشروع بناء مركز الخير     10.000    مرفق تقرير وصور
 
شاكرين حسن تعاونكم وجزاكم الله كل خير 
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتكم ومحبيكم في جمعية الخير للتكافل الاجتماعي في موريتانيا. (انتهت رسالة الجمعية).
يتواصل 
عبد الله ولد محمد لوليد