عقبة واحدة تمنع خروج أول المطرودين من مشروع زيدان الجديد

اثنين, 08/04/2019 - 00:23

أفادت تقارير إسبانية، أن مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، استقر بالفعل على أول المطرودين من مشروعه الجديد، ليضرب عصفورين بحجر واحد، الأول التخلص من لاعب أصبح منبوذا من قبل الجماهير، ثانيا، للاستفادة من بيعه لتمويل صفقات المشروع الجديد.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “آس” المدريدية، فإن المدرب الفرنسي أوصى رئيس النادي فلورنتينو بيريز، ببيع اللاعب الويلزي غاريث بيل، مع فتح سوق الانتقالات الصيفية، وذلك لفشل اللاعب في إظهار وإثبات أحقيته بالبقاء مع النادي لفترة أطول، بعد ظهوره بمستوى متواضع في مباريات الفرصة الأخيرة.

وأشار التقرير، إلى أن زيدان سيتخلص من كل المتخاذلين في المباريات المتبقية على انتهاء موسم الليغا، لكنه اضطر لاتخاذ قراره النهائي بشأن مستقبل بيل في وقت مبكر جدا، بعد عروضه المخيبة الأخيرة، سواء قبل عودة زيزو أو بعد تسلمه مهام ولايته الثانية خلفا للأرجنتيني سانتياغو سولاري.

ولفت المصدر أيضا، أن زيدان استجاب لجماهير ريال مدريد، التي عبرت عن غضبها من اللاعب وسوء مستواه، بإطلاق صيحات الاستهجان ضده كلما لمس الكرة في مباراة إيبار الأخيرة، اعتراضا على فرصة انفراد سهلة أهدرها في أول خمس دقائق من المباراة.

وأكدت الصحيفة أنه برغم الدعم الهائل الذي يحظى به أفضل لاعب في البريميرليغ سابقا من قبل الرئيس بيريز، إلا أن الأخير لن يرفض طلب زيدان، ومن قبله الجماهير الغاضبة من اللاعب ووكيله أعماله، بسبب تصريحاته المستفزة، التي ادعى خلالها بأن جماهير الميرينغي ينبغي عليها تقبيل قدم موكله، نظير ما قدمه للنادي منذ قدومه من توتنهام عام 2013.

لكن حجر العثرة، يكمن في راتبه السنوي الضخم وليس رسوم بيعه، حيث يتقاضى 15 مليون يورو، وهو ما قد يجعل الأندية القليلة التي تملك القدرة الشرائية تتردد قبل ضمه، إذا لم يتنازل عن جزء من راتبه، بعد الهبوط الحاد في مستواه ولياقته البدنية، بحكم تقدمه في السن، بجانب تأثره بسلسلة الإصابات التي أبعدته عن الملاعب لفترات طويلة جدا في السنوات الماضية.