اكتشاف سفن في قلب صحراء سيناء

خميس, 14/02/2019 - 10:27

اكتشفت بعثة أثرية مصرية سفنا في قلب الصحراء بمحافظة شمال سيناء.

وقالت وزارة الآثار المصرية، في بيان نشرته على صفحتها عبر "فيسبوك" إن الكشف الأثري الأخير، تم اكتشافه في تل آثار "أبو صيفي" في القنطرة شرق بشمال سيناء، ضمن بقايا لمبنى من الحجر الجيري.

واكتشف الباحثون أن المبنى كان يستخدم كورشة لإصلاح السفن، وتعود إلى العصر البطلمي والروماني.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، إن تلك السفن، كانت ضمن مدينة قديمة، كانت معروفة باسم "سيلا"، وتعود إلى العصر الروماني.

وتابع قائلا: "الورشة كان بها حوضان جافان منفصلان، مجهزان لإصلاح وبناء السفن وبينهما مبنى مستطيل، ويصل عرض الحوض الواحد نحو 6 أمتار".

من جانبها، قالت نادية خضر، رئيسة الإدارة المركزية لآثار وجه بحري، إن تلك السفن والورشة كانت لا تسير في البحر، بل تسير في نهر النيل.

وأضافت: "وظيفة الميناء والورشة والسفن انتهت، بعدما جف فرع نهر النيل، الذي كان يمر إلى الجنوب من تل أبو صيفي خلال تلك العصور".