النيابة العامة تطلب الإعدام لخمسة متهمين في مقتل خاشقجي

خميس, 03/01/2019 - 21:57

بدأت الخميس، في العاصمة السعودية الرياض، أول جلسات محاكمة 11 شخصا، متهمين بالتورط في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقتل خاشقجي في مقر قنصلية بلاده، في مدينة اسطنبول التركية، مطلع أكتوبر الماضي.

وطلبت النيابة العامة إنزال عقوبة الإعدام، بحق خمسة من المتهمين.

وحضر المتهمون الأحد عشر، الذين لم تعلن أسماؤهم، جلسة المحاكمة برفقة محاميهم، وجرى تأجيل المحاكمة إلى جلسة قادمة.

وقال بيان للنائب العام السعودي، بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن النيابة طلبت رسميا ولمرتين، من السلطات التركية، تزوديها بأدلة بشأن القضية، لكنها لم تتلق أي رد بعد.

كما نفت الرياض مرارا تورط ولي العهد، محمد بن سلمان، في الجريمة بأي شكل.

وأثارت تلك الجريمة موجة انتقادات دولية غير مسبوقة، ضد السعودية، حتى من جانب أقرب حلفائها الغربيين.

ووصفت السلطات السعودية في وقت سابق مقتل خاشقجي، وهو صحفي سعودي بارز وكاتب في صحيفة واشنطن بوست، بأنها عملية "مارقة"، نفذها موظفون بالدولة دون أن يتلقوا أمرا بذلك.

وقتل خاشقجي، البالغ من العمر 59 عاما، خنقا وقطعت جثته إلى أشلاء، من جانب فريق ضم 15 سعوديا، أرسلوا إلى اسطنبول لتنفيذ هذه المهمة، وذلك حسب بيانات من السلطات التركية.

وتشير تقارير إلى أن أشلاء الجثة، التي لم يعثر عليها حتى الآن، قد تكون جرى تذويبها بالأحماض.

وقامت السلطات التركية بتفتيش مقر القنصلية السعودية، ومنزل القنصل وأماكن أخرى، عقب وقوع الجريمة.

وطلبت أنقرة من الرياض تسليم المشتبهين السعوديين، لمحاكمتهم في تركيا، إلا أن ذلك الطلب رفض مرارا من السعودية