ولد النقرة: محاضر دار النعيم تطهى في مطابخ عرفات

اثنين, 03/09/2018 - 21:07

رغم الخصوصية الانتخابية النسبية لمكاتب مركز مدرسة دار السلامة إلا أن شعورا بالارتياب والحيرة انتابني جراء التضخم المفاجئ لهذا المركز الذي تحول من مركز صغير (مكتبين اوالثلاثة) خلال آخر استحقاق إلى ثاني اكبر مركز انتخابي بالبلدية (سبعة مكاتب) فيما لايتجاوز العام ،ينضاف إلى ذلك النتائج النمطية التي حصلنا عليها نحن والحزب الحاكم كأنها  تبرى من قوس واحدة.

واليوم زال عجبي وذهبت اسباب حيرتي ازاء وضعية المركز المذكور،حين القت عناصر من الأمن القبض هذه الصبيحة على رئيس احدى تلك المكاتب وهو عاكف على تمليته بمقاطعة عرفات (حيث اتحفظ -لحد الساعة-على ذكر رقم المكتب واسم رئيسه) رفقة آخرين ،حيث يوجد بحوزتي الفيديو الذي يوثق الحادثة صورة وصوتا إضافة إلى توفر الزملاء على نسخة من المحضر محل العمليةوقد ابلغت cen بالحادثة ،فماالذي يجر رؤساء بعض مكاتب دار النعيم إلى تمليتها خارج مكانها الطبيعي هناك في عرفات ولماذا مكاتب مركز دار السلامة بالذات حيث تكرست الصورة النمطية للنتائج تفوق قوي جدا لحزب الحاكم وضعف شديد جدا لحزب تواصل.

انها اساليب النظام المخاتلة في تزييف إرادة المواطنين والعبث بخياراتهم فعلها قبل أمس بأبي تلميت وهيئ لها بالأمس بدار النعيم ويفعلها هذه اللحظات بتمبدغه،ولكن ذلك لن يزيدنا إلا ايمانا بصواب الطريق الذي سلكناه وسلامة النهج الذي تبنيناه .

من صفحة عمدة دار النعيم على الفيس بوك