المركز الدولي للمؤتمرات "المرابطون" تحفة عمرانية
الخميس, 28 يونيو 2018 08:26

altaltعلى مساحة تقدر بحوالي ١٢ هكتارا وعلى بعد ٢كلم قبل الطريق الدائري المؤدي لمطار نواكشوط الدولي- ام التونسي- يقع المركز الدولي للمؤتمرات "المرابطون " الذي تم تشييده خصيصا لااستضافة اشغال القمة ال ٣١ للاتحاد الافريقي .

ويمثل تشييد هذا المركز المنجز من قبل شركة "بيس تيبى"الوطنية لصالح وزارة الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي في وقت قياسي وفي ١٠اشهر فقط، حجم إصرار موريتانيا على احتضان هذه القمة ورفع كافة التحديات التي يمكن أن تحول دون تحقيق هذا الحلم.

وسيمكن هذا الصرح العمراني بتصميمه الرائع وطابعه الجذاب والمنجز حسب المعايير الدولية، العاصمة نواكشوط مستقبلا من احتضان التظاهرات الاقليمية والقارية والدولية التي تتطلب استضافتها بنية تحتية مماثلة قادرة على استيعاب كم بشري بحجم حضور القمم.

ويتكون المركز الدولي للمؤتمرات "المرابطون" الذي تصل المساحة المبنية فيه ٢٤٠٠٠ متر مربع ،قاعة كبرى للمؤتمرات تقدر طاقتها الاستيعابيه ب:٣٢٠٠ مقعدا تم تصميمها على مستويين يسع السفلي منهما ٢٢٠٠ مقعدا والعلوي ١٠٠٠مقعد وتحيط بها مقصورة رئاسية و١٠صالونات لكبار الشخصيات وملحقات فنية.

كما يضم المركز قاعة للجلسات المغلقة صممت لتسع ٧٠وفدا بواقع ٥ اشخاص للوفد اي ما يمثل ٣٥٠مقعدا اضافة الى صالون رئاسي وقاعة غداء درجة اولى وقاعات انتظار للرؤساء و٩مكاتب مختلفة وملحقات فنية وخدمية .

ويتوفر المركز الجديد على منطقة مركزية تم بناؤها على ثلاثة ادوار تضم بهوا كبيرا ومكتبين للحراسة و٥قاعات كبيرة للاجتماعات و٤ مكاتب وجناح خاص و٦مكاتب وقاعة انتظار رئاسي و٧صالونات و٦غرف للترجمة ومطعم كبير بمساحة ٧٠٠متر مربع مع توسعة على السطح وقاعة اخرى بنفس المستوى للاستخدامات المتنوعة ومطبخ ومقصف عمومي.

كما يتوفر المركز على مبنيين ملحقين يضمان مطبخا كبيرا وعصريا مجهزا بالكامل ومخزنا و٤٠مكتبا ومكانا للخدمات الأدارية للمركز وورشا للصيانة واماكن للحماية المدينة واخرى للموسيقى العسكري والأمن.ا ضافة إلى مبنيين آخرين لمراكز شرطة الدخول الى محيط المركز.

كما يضم المركز فضلا عن ذلك مساحة مؤهلة تصل الى ٩٠٠٠٠متر مربع مخصصة لمواقف السيارات، وبها مساحات خضراء واشجار مستنبتة.

وتتوفر هذه المعلمة العمرانية على نظام معلوماتي متطور يعتمد آخر اجيال التكنولوجيا ويسمح بالتحكم عن بعد في مختلف الاجهزة والانظمة المعلوماتية.

و م ا

 

إعلان