بوتين في الكرملين حتى 2024
الاثنين, 19 مارس 2018 10:04

altaltأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية حصول فلاديمير بوتين على 76.67% من أصوات الناخبين وبعد فرز 99.76% من أوراق الاقتراع، فيما تجاوزت نسبة الإقبال 67%.

وأكد نيكولاي بولاييف، نائب رئيس اللجنة الانتخابية المركزية، أن أكثر من 55 مليونا من المواطنين الروس صوتوا لصالح بوتين في الانتخابات الحالية، مشيرا إلى أنه حقق بذلك أفضل النتائج له خلال مسيرته الرئاسية وحطم رقمه القياسي السابق للعام 2004، حين أيده 71.31% من الناخبين، أي 49 مليونا وستمئة ألف شخص.

والنتيجة التي حققها الرئيس الحالي هي الأفضل في تاريخ روسيا ما بعد الاتحاد السوفيتي.

وفي العام 2000 فاز بوتين في أول انتخابات رئاسية له بالحصول على 52.9% من الأصوات، وفي العام 2012 دعمه 63.6% ممن شارك في الاقتراع.

ويلي الرئيس بوتين المرشح عن الحزب الشيوعي، بافل غرودينين، بـ11.79% من الأصوات، فيما حلّ زعيم الحزب الليبيرالي، فلاديمير جيرينوفسكي، ثالثا بحصوله على 5.66% من الأصوات.

واحتلت المرشحة عن حزب "المبادرة المدنية"، كسينيا سوبتشاك، المرتبة الرابعة بـ1.67%، وتجاوز منافسها الأقرب، المرشح عن حزب "يابولكو" الليبرالي، غريغوري يافلينسكي، عتبة 1% حاصلا على تأييد 1.04% من الناخبين حتى الآن، في حين استقر المرشح عن "حزب النمو"، بوريس تيتوف، على المركز السادس بـ0.76%، ليليه المرشح عن حزب" شيوعيو روسيا"، ماكسيم سورايكين، الذي حصل على 0.68% ويختم سيرغي بابورين، المرشح عن "الاتحاد الشعبي الروسي" القائمة برقم 0.65%.

وسبق أن أكدت رئيسة اللجنة الانتخابية، إيلا بامفيلوفا، أن الانتخابات لم تشهد انتهاكات جسيمة، معبرة عن رضاها عن سير عملية الاقتراع.

وكان رئيس فنزويلا، نيكولاس مادورو، الزعيم الأول الذي هنأ بوتين بإعادة انتخابه رئيسا لروسيا لفترة 2018-2024 و"الشعب الروسي المجيد بإظهاره الشعور الوطنية والوعي السياسي الرفيع وتمسكه العميق بالديمقراطية في يوم الانتخابات الهام والتاريخي"، وفقا لبيان صدر عن مكتب مادورو.

وشدد الرئيس الفينزويلي على أن "توحد الشعب الروسي حول زعيمه ومشروعه للاستقلال والتنمية يشكل ضمانا أساسيا للترويج للتوازن العالمي المطلوب والمبني على مبادئ العدل والتضامن واحترام القانون الدولي وتعددية الأقطاب".

كما بعث الرئيس الصيني، شي جين بينغ، ببرقية إلى بوتين هنأه فيها بإعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة، بحسب وكالة "شينخوا".

وقال الرئيس الصيني في البرقية إن "علاقات التعاون الاستراتيجي الشامل بين روسيا والصين تقع على مستوى عال غير مسبوق وتشكل نموذجا لعلاقات دولية من نوع جديد تقوم على الاحترام المتبادل والمساواة والتعاون المتبادل المنفعة".

وأكد شي جين بينغ استعداد بلاده لمواصلة العمل المشترك مع روسيا على تعزيز العلاقات الثنائية وتقديم المساعدة المتبادلة في تطوير بعضها بعضا ودعم السلم والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي".

وعبر الزعيم الصيني عن قناعته بأن تتمكن روسيا من تحقيق إنجازات جديدة في تطوير مؤسسات الدولة، مضيفا أنها "تلعب دورا هاما وبناء في حل القضايا الدولية".

واعتبر أن "الشعب الروسي يظهر، خلال السنوات الأخيرة، الوحدة والتماسك متجها بتصميم إلى الأمام على الطريق نحو التطور ونهضتها بلدا قويا"، حيث "تم إنجاز نتائج كبيرة في التنمية الاجتماعية - الاقتصادية للبلاد".

 

إعلان