حمزة سي يحتفل بالاستقلال بالسير 200 كلم على قديمه
الاثنين, 27 نوفمبر 2017 00:10

alt اختار المواطن الموريتاني الخمسيني حمزة سي الاحتفال بالذكرى 57 لاستقلال موريتانية بطريقته الخاصة، حيث قرر السفر إلى منطقة تبعد 200 كلم عن مدينة كيهيدي مسقط رأسه، والتي ستستضيف الاحتفالات المخلدة للاستقلال هذا العودة، والعودة إليها سيرا على الأقدام.

يحمل حمزة معه قنينة ماء صغيرة، وكميات قليلة من البسكويت الجافة، ويعيد التزود من المدن والقرى التي توجد على المحور الطرقي الذي يسلكه، وهو ملتقى طرق ألاكـ، بوكي، بابابى، كيهيدي، وتوجد عدة قرى وتجمعات بين كل مدينتين من هذه المدن.

 

يلبس سي زيا بألوان العلم الوطني السابق لموريتانيا، فيما يحمل فيه يده العلم الوطني الجديد، مثبتا في عصى تحمل صورة تجمعه مع الرئيس ولد عبد العزيز، وتعود للعام 2013.

 

حمزة سي قال للأخبار إن أراد بدأ احتفالاته الخاصة بذكرى الاستقلال يوم 20 نوفمبر وذلك من منطقة ملتقى طرق ألاكـ، حيث بدأ السير على قديمه، مؤكدا أنه خطط لأن يصل كيهيدي مساء 27 نوفمبر أي ساعات قبل ذكرى الاستقلال.

 

وأكد حمزة سي أنه أراد من خلال هذه الطريقة الخاصة الاحتفاء باستقلال البلاد، وبعلمها ونشيدها الجديدين، واللذين أعلن عنهما في ذكرى الاستقلال الحالية، عقب استفتاء شعبي نظم يوم 5 أغسطس الماضي، كما أراد لفت الانتباه إلى واقعه الشخصي حيث "يمكن أن أصنف كأفقر رجل في موريتانيا" يقول حمزة سي.

 

alt

 

 

وأضاف حمزة كما أردت لفت الانتباه إلى واقع ولاية كوركل التي أنحدر منها، والمطالبة بالمزيد من الخدمات والإنجازات فيها، وأن تكون بطريقة أوسع وأشمل، وأكثر ديمومة.

 

مسيرة 400 كلم

وسبق لحمزة سي أن سار على قدميه من كيهيدي مسقط رأسه وحتى نواكشوط، وذلك في العام 2013 حيث قطع أكثر من 400 كلم.

 

وقد استقبل سي آنذاك من طرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، ويحمل في مسيرته الحالة الصورة التي تجمعه مع الرئيس داخل القصر الرئاسي.

 

alt

 

 

 

إعجاب.. وأمل..

حقق سي عبر "مسيرته" الراجلة شهرة وسعة في المناطق الجنوبية من موريتانيا، ونال تعاطفا مع السكان الذي يتلقونه في القرى والأرياف التي يمر بها.

 

ويردد السكان اسمه ويتذكرون مسيرته التي سبق وأن قطع خلالها أكثر من 400 كلم في 12 يوما، فيما يعلقون أملا على مسيرته الحالية، ويأملون أن تحقق بعض ما يصبوا إليه من مطالبه الشخصية، أو من مطالب السكان.

 

إعلان