البحث عن سيارة دهست جنودا فرنسيين بضاحية في باريس
الأربعاء, 09 أغسطس 2017 11:07

altaltدهست سيارة جنودا فرنسيين كانوا في دورية في ضاحية من ضواحي باريس، وأصيب في الحادثة ستة جنود بجروح، اثنان منهم حالتهما خطيرة، بحسب ما ذكرته شرطة العاصمة. وفرت السيارة من المكان بعد الحادثة، 

التي وقعت حوالي في الساعة 08:15 صباحا بحسب التوقيت المحلي خارج ثكنة عسكرية في بلاس دي فيردون في ضاحية ليفالوا-بيريه،شمالي غربي العاصمة، بحسب ما قاله رئيس بلدية الضاحية.

وقالت الشرطة أنها بدأت على الفور عملية أمنية في المنطقة.

وأضاف رئيس البلدية أن سيارة كانت في انتظار الجنود على الطريق حتى يخرجوا بعد أداء مهامهم. و"كانت من طراز بي إم دبليو، وعندما خرج الجنود زادت سرعتها بقوة".

وعبر رئيس البلدية عن قناعته بأن الحادث "متعمد، وأنه عمل عدواني بغيض". وأفادت تقارير بأن الثكنة العسكرية تبعد نحو 200 متر من مقر مجلس البلدية.

ويتلقى الجنود المصابون العلاج في مستشفى بيرسي العسكري في كلامار. وطلبت الحكومة من محققين في مكافحة الإرهاب التحقيق في الحادث.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر قضائي قوله إن المحققين بدأوا عملهم بالتعاون مع الاستخبارات الداخلية، مما يشير إلى أن الحكومة تتعامل مع الحادث باعتباره عملا إرهابيا.

وقالت شرطة باريس في تغريدة على موقع تويتر "بدأ تدخل الشرطة على الفور. والبحث عن السيارة جار".

ولا تزال فرنسا تعيش حالة تأهب قصوى عقب سلسلة هجمات، شنها إسلاميون متشددون، أو مهاجمون متأثرون بالتشدد الإسلامي، وقتل فيها أكثر من 230 شخصا خلال العامين الماضيين.

وبعض تلك الهجمات تعرضت لها قوات الأمن الشديدة التسلح، التي تجوب شوارع العاصمة الآن، وكان آخرها قبل أربعة أيام. كما أن حالة الطوارئ لا تزال سارية في البلاد منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

 

إعلان