نقص هورمون الذكورة يهدد الرجال بالأمراض المزمنة
الأحد, 13 مايو 2018 02:50

altأفادت دراسة أميركية حديثة، أن انخفاض مستويات هورمون التستوستيرون أو هورمون الذكورة عند الرجال مؤشر على خطر الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة وعلى رأسها القلب والسكري.

 

الدراسة أجراها باحثون في كلية الطب جامعة ميشيغان الأميركية، ونشروا نتائجها، في دورية «ساينتك ريبورت» العلمية. وكشفت أن نقص هذه الهورمون لدى الرجال مرتبط بالإصابة بالأمراض المزمنة، حتى بين الرجال الذين تبلغ أعمارهم أقل من 40 سنة.

 

وللوصول إلى نتائج الدراســــة، تابع الباحثون 2399 من الرجال، الذين تزيد أعمارهم عن 20 عاما، عبر قياس مستويات هورمون التستوستيرون.

 

وأجرى الفريق فحوصات للمشاركين، لاكتشاف مدى انتشار 9 أمراض مزمنة مرتبطة بالسمنة، وهي السكري من النوع الثاني، والتهاب المفاصل، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية، والأمراض الرئوية، وارتفاع الدهون الثلاثية، وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وارتفاع ضغط الدم، والاكتئاب السريري.

 

ووجد الباحثون أن انخفاض هورمون التستوستيرون كان مرتبطاً بتعدد الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة، لدى جميع الفئات العمرية (شباب، متوسطي العمر، وكبار السن) المشاركة في الدراسة، مقارنة مع من لديهم نسب مرتفعة من هورمون الذكورة.

 

وقال الدكتور مارك بيترسون: «قد لا يكون الكثير من الرجال على دراية بعوامل خطر نقص التستوستيرون بسبب نمط حياتهم الحالي، لكن عليهم أن يعلموا أن المستويات المنخفضة من هذا الهورمون تسهم في انخفاض صامت للصحة العامة».

 

وأشار إلى أن الدراسة الحالية توصي بأن تكثيف تدريب الأطباء الجراحين الشبان ربما يساعد في الحد من نسبة الوفيات بعد الجراحات التي يجرونها.

 

 

إعلان