أفضل وأسوأ الأطعمة لصحة الكبد
الاثنين, 12 فبراير 2018 00:23

altaltالكبد هو أكبر عضو من الأعضاء الداخلية في جسم الإنسان، ويؤدي مجموعة متنوعة من المهام الأساسية؛ بدءا من إنتاج البروتينات والكولسترول والصفراء إلى تخزين الفيتامينات والمعادن وحتى الكربوهيدرات.

كما أنه يكسر السموم مثل الكحول والأدوية والمنتجات الثانوية من عملية التمثيل الغذائي؛ لذلك الحفاظ على الكبد في حالة جيدة يعتبر مهماً للحفاظ على الصحة.

 

وتاليا أفضل الأطعمة للحفاظ على صحة الكبد، وأسوأ الأطعمة التي يجب اجتنابها وفقا لموقع صحتك:

 

1) دقيق الشوفان

 

الغذاء الغني بالألياف يساعد الكبد على العمل في أفضل حالاته، ويعد هذا الغذاء وجبة رائعة لتبدأ بها يومك لذلك عليك أن تجرب دقيق الشوفان، وتبين البحوث أن دقيق الشوفان يمكن أن يساعدك على خسارة بعض الكيلوجرامات من جسمك خاصة منطقة محيط البطن، وهو وسيلة جيدة للحفاظ على الكبد سليما بعيدا عن الأمراض.

 

2) الابتعاد عن الأطعمة الدهنية

 

البطاطا المقلية والبرغر يعتبران من الخيارات السيئة للحفاظ على صحة الكبد، فتناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من الدهون المشبعة تجعل من الصعب على الكبد القيام بعمله.

 

مع مرور الوقت قد يؤدي إلى التهاب في الكبد، والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد؛ لذلك عليك الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة واختيار أطعمة أكثر صحة.

 

3) البروكلي

 

إذا كنت ترغب في الحفاظ على صحة الكبد عليك إضافة الكثير من الخضار إلى النظام الغذائي الخاص بك، والبروكلي يمكن أن يكون خيارا جيدا، ويمكنك أن تطهو البروكلي على البخار وتضيف اللوز وشرائح التوت البري المجفف؛ كما أنه يكون لذيذا إذا كان مشوياً مع الثوم والقليل من الخل.

 

4) القهوة

 

إذا كنت لا تستطيع أن تبدأ يومك بدون احتساء القهوة عليك أن تكون سعيدا لسماع أن القهوة قد يكون لها بعض الفوائد لكبدك، وتظهر الدراسات أن 2-3 أكواب في اليوم يمكن أن تحمي الكبد من الأضرار الناجمة عن الكثير من الكحول أو اتباع نظام غذائي غير صحي، كما أن بعض البحوث تشير إلى أن القهوة قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

 

5) إيقاف تناول الكثير من السكر

 

تناول الكثير من الأشياء الحلوة يمكن أن يكون له تأثير على الكبد، وذلك لأن جزءاً من وظيفة الكبد هو تحويل السكر إلى دهون؛ فإذا كنت مبالغاً في تناول السكريات يقوم الكبد الخاص بك بتحويل الكميات الفائضة من السكر إلى دهون، وينتهي المطاف بتراكم تلك الدهون حول الكبد، وعلى المدى الطويل يمكن أن تسبب مرض الكبد الدهني.

 

6) الشاي الأخضر

 

الشاي الأخضر غني بمضادات أكسدة تدعى كيتشينز (catechins)، وتشير البحوث إلى أنه قد يحمي ضد بعض أنواع السرطان ومنها سرطان الكبد.

 

ستحصل على المزيد من مضادات الأكسدة إذا كنت تحضر الشاي الأخضر بنفسك، وتتناوله ساخناً، أما الشاي المثلج والشاي الأخضر الجاهز للشرب فيحتويان على مستويات أقل بكثير من مضادات الأكسدة.

 

7) الماء

 

واحدة من أفضل الأشياء التي يمكن القيام به لكبدك هو الحفاظ على وزن صحي، ومن أجل تحقيق هذا الهدف يجب التعود على شرب الماء بدلاً من المشروبات المحلاة مثل المشروبات الغازية أو المشروبات الرياضية.

 

سوف تندهش من عدد السعرات الحرارية التي سوف تخسرها وسوف تحافظ بذلك على صحة الكبد.

 

8) اللوز

 

المكسرات وخاصة اللوز هي مصادر جيدة لفيتامين (E)، وهو من المغذيات التي تشير الأبحاث أنه قد يساعد على الحماية من مرض الكبد الدهني، كما أن اللوز مفيد لصحة القلب أيضا؛ ويمكنك تناول حفنة من اللوز كوجبة خفيفة، أو يمكنك إضافته للسلطة حيث يضفي نكهة لذيذة.

 

9) التقليل من ملح الطعام

 

جسمك يحتاج إلى القليل من الملح فقط وليس بالكميات التي تتناولها بشكل كبير ويومي، وتشير الأبحاث المبكرة إلى أن إتباع نظام غذائي يحتوي كميات عالية من الصوديوم قد يؤدي إلى تليف الكبد، وهناك بعض الأشياء السهلة التي يمكن القيام بها لخفض مستويات الصوديوم في نظامك الغذائي؛ ومنها تجنب الأطعمة المصنعة واختر الخضروات الطازجة بدلا من الخضروات المعلبة.

 

10) السبانخ

 

الخضروات الورقية تحتوي مضادات أكسدة قوية تسمى الجلوتاثيون (glutathione)، والتي يمكن أن تحافظ على الكبد للعمل بشكل صحيح، والسبانخ يعتبر سهل التحضير حيث يمكن تناوله مع سلطة العشاء كما يمكن تحضيره كطبق جانبي مع الثوم وزيت الزيتون.

 

11) التوت

 

يحتوي التوت على مواد مغذية تدعى بوليفينول (polyphenols)، والتي قد تساعد على حمايتك ضد مرض الكبد الدهني غير الكحولي، والذي غالبا ما يسير هذا المرض جنبا إلى جنب مع السمنة وارتفاع الكولسترول في الدم، ومن الأطعمة الأخرى الغنية بالبوليفينول الشوكولاتة الداكنة والزيتون والخوخ.

 

12) الأعشاب والتوابل

 

تريد حماية قلبك وكبدك في نفس الوقت؟ أضف لطعامك بعض الأوريغانو أو المرمية أو إكليل الجبل حيث تعتبر مصدراً جيداً للبوليفينول كما أنها تساعد على خفض الملح في العديد من الوصفات، كما أن القرفة والكاري والكمون تعتبر جيدة أيضا لصحة الكبد.

 

​13) الحد من الوجبات الخفيفة المعلبة

 

المشكلة مع رقائق الشيبس والمخبوزات أنها عادة محملة بالسكر والملح والدهون، ويمكن اتباع إستراتيجية جيدة من خلال جلب وجبات خفيفة صحية معك إلى العمل لتجنب تناول الوجبات الجاهزة أو المعلبة؛ فيمكنك تجريب تناول تفاحة مع زبدة الجوز والبازلاء وكوب صغير من الحمص.

 

إعلان

 

مقالات


Warning: file_exists() [function.file-exists]: open_basedir restriction in effect. File(/home/www/2a590f6fd0639b3dc171c10f2ddc1eca/web/2013/data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBwgOCwkICAgKCgkIBwoHBwcHBw8ICggKIB0WIiAdHx8kHCggGBolHx8fITEhMSlALi46Fx8zODMsNygtLisBCgoKDQ0NDw0NDisZFRkrNy0rKzctNzctKy03NystLSsrLS0rKysrLSstLSsrKysrKysrKystKystKystLS0rLf/AABEIANwA3AMBIgACEQEDEQH/xAAcAAABBQEBAQAAAAAAAAAAAAAAAQMEBQYCBwj/xAA+EAABAwMCBAQDBgQFBAMBAAACAAEDBBESBSETIjEyBkFCURRSYSNicXKRoTOBgpIHFUPB8FOx4fGistFE/8QAGQEAAwEBAQAAAAAAAAAAAAAAAAECAwQF/8QAIhEAAwEAAgMBAAIDAAAAAAAAAAERAgMhEjFBBDJRExQi/9oADAMBAAIRAxEAPwD1LdKl2SOuA6GCR3SsldkEjbj5rpkqEACRKkQAWRZKhIBLISpEACEIsiAdJEqLIgAyN0WRZEAHSN0S2SOyEgBFkrI/FODCyGRuiyIAiEtkiIAWRZCWycAS6VlzZdN0SjCghCGdOMBHQldcsiAKhCEQAQhCUCCIshKgIJddMkZkJsQqEXJDJRjC/ujy6pbMksmAIRZFkCQI/FK7IsjsYXQkQyBA7IslQgKJZFnSpU0FOWbqlbokG2+3VDJAD9EIukQAqRFvqhAAhH43SP5vdmZuYiJAwu3vv95ckYszkZMLNzFmSxfjbx5S0IlS0fDqKx8RMml5Yb7/AF8l5PqXibVKgyOoq5HZy/hAZDGKtYJp9CRajRHm8dVG7D3 in /home/www/2a590f6fd0639b3dc171c10f2ddc1eca/web/2013/modules/mod_news/jaimage.php on line 342