اتحاد الصحفيين العرب يطالب بتحرير الصحافة والإعلام من البيروقراطية الحكومية
الجمعة, 05 مايو 2017 09:11

altaltاشاد الاتحاد العام للصحفيين العرب بالمواقف المشرفة للنقابات والمنظمات الصحفية الاعضاء فى الاتحاد بالبلاد العربية دفاعا عن حرية الرأي والتعبير ، كما حذر من دخول الصحافة العربية فى بعض البلدان العربية خلال الفترة الاخيرة فى مراحل الاختناق نتيجة القيود المشددة والعقوبات السالبة للحرية .

إن حرية الصحافة والرأي والتعبير فى بعض البلاد العربية تعرضت فى الفترة الاخيرة لهجوم مضاد بالغ القسوة ، بهدف تكميم الصحافة وردع الصحفيين سواء بالقوانين الطبيعية والاستثنائية او العقاب خارج القانون مثل الخطف والضرب فى الشارع من اجل الايذاء البدني والنفسي .

إن جرائم قتل الصحفيين وإحتجازهم وخطفهم خلال اداء عملهم ، يشكل جريمة ضد الانسانية ، فضلا عن كونها انتهاك صارخ للحرية والمبادئ الديمقراطية والقانون الدولي واتفاقيات جنيف الاربع .

وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة وعيد الصحافة العربية يطالب الاتحاد العام للصحفيين العرب بما  يلى :

1- الاسراع بإطلاق حرية الصحافة والرأي والتعبير مقدمة حقيقية للإصلاح الديمقراطي الشامل .

2- تطهير القوانين والتشريعات العربية من العقوبات السالبة للحرية وإسقاط عقوبة الحبس فى قضايا الرأي والنشر .

3- تحرير الصحافة ووسائل الاعلام من السيطرة الحكومية وإطلاق حرية اصدار الصحف وتأسيس المنظمات الاعلامية المستقلة والحرة .

4- تدعيم المنظمات النقابية للصحفيين والإعلاميين العرب وحمايتها من الاختراق وكفالة حريتها واستقلاليتها ضمانا لحماية الصحفيين .

5- اعتبار جرائم القتل والخطف والاختفاء القسري للصحفيين من الجرائم ضد الانسانية وتقديم مرتكبيها للمحكمة الجنائية الدولية .

6- ضرورة التزام الصحفيين بمواثيق اخلاقيات المهنة وعلى الاخص الحرية المسئولة .

كما طالب الاتحاد العام للصحفيين العرب بوضع قواعد صارمة لحماية الصحفيين خلال اداء عملهم خصوصا فى أوقات الحروب والصراعات وإن الاتحاد يؤكد على تصميمه على المضي قدماً فى خوض معركة الحريات الديمقراطية عموماً وحرية الصحافة خصوصاً حتي النهاية باعتبارها مهمته الرئيسية ومسئوليته الاولي ، مناشداً كل القوي الديمقراطية المحلية والدولية مساندته فى هذه المواجهة الصعبة تطلعاً لمستقبل افضل للشعوب والدول العربية .

 

إعلان