بيل يعقد حسابات زيدان في نهائي دوري الأبطال
الأحد, 13 مايو 2018 02:44

altيرفض الويلزي جاريث بيل، جناح ريال مدريد الإسباني، رفع الراية البيضاء والاستسلام حول مستقبله في الفريق الملكي ومشاركته في نهائي دوري أبطال أوروبا، أمام ليفربول الإنجليزي في مدينة كييف الأوكرانية، يوم 26 من الشهر الجاري.

الويلزي الذي يعتبر أغلى صفقة في تاريخ ريال مدريد بقيمة 101 مليون يورو التي حصل عليها توتنهام الإنجليزي، في صيف 2013، عاد لمضمار المنافسة في الفريق الملكي بالرغم من تأخره قليلا في تقديم أفضل مستوياته بقميص المرينجي.

ولم يرفض بيل الفرصة التي منحها إياه الفرنسي زين الدين زيدان في لقاء الكلاسيكو عندما شارك منذ البداية، حيث قام بواجباته الدفاعية مع ناتشو فيرنانديز في الجبهة اليمنى وسجل هدفا رائعا، حافظ به على سجل زين الدين زيدان بعدم الخسارة في كامب نو.

   

واليوم الويلزي واصل تمسكه بفرصة اللعب في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول بعدما سجل ثنائية مثالية في سيلتا فيجو 6-0، الذي يعلن بها تحديه لثلاثي كريم بنزيما وايسكو وأسينسيو حول مركز بالتشكيل الأساسي في نهائي "كييف".

الويلزي الذي نال عدة صيحات استهجان في "سانتياجو برنابيو" في المباريات الماضية لسوء مستواه، اليوم جماهير ريال مدريد وقفت لتحيته خلال خروجه بديلا في الدقيقة 71، ودخول لوكاس فاسكيز الذي يعكس المستوى الكبير الذي يقدمه لاعب توتنهام السابق.

المستوى الكبير من جاريث بيل في الفترة الأخيرة، يجعل الفرنسي زين الدين زيدان، في حيرة قبل أسبوعين من نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول.

وأصبح زيدان أمام خيارين في نهائي التشامبيونزليج بعد المستوى الرائع من جاريث بيل على النحو التالي:

الخيار الأول الاستغناء عن كريم بنزيما والاستعانة بجاريث بيل بجوار كريستيانو رونالدو من أجل الحفاظ على طريقة اللعب "4-4-2" بوجود ايسكو وكروس ومودريتش وكاسيميرو، الرباعي غير الملموس بالنسبة للفرنسي زين الدين زيدان.

وهذا الخيار سببه فترة الركود التهديفي التي يعاني منها الفرنسي كريم بنزيما بالرغم من التفاهم والانسجام الكبير بينه وبين كريستيانو رونالدو في هجوم الفريق الملكي والدور الرائع الذي يقوم به في التمرير لكنه غائب تهديفيا.

الخيار الثاني

قد يلجأ زيدان إلى الطريقة القديمة في ريال مدريد بالعودة إلى ثلاثي "بي  بي سي" في الهجوم الملكي وتكرار تشكيل نهائي 2016 الذي فاز به البلانكوس على حساب اتلتيكو مدريد في ميلانو بركلات الترجيح.

وهذا الخيار سوف يجبر زيدان على التخلي عن ايسكو من رباعي الوسط ودخول بيل بجوار كريم بنزيما وكريستيانو رونالدو في الهجوم بسبب السرعات الكبير للويلزي ضد بطء دفاعات ليفربول والمحافظة على الثنائي المتفاهم بنزيما ورونالدو.

وتواجد جاريث بيل في التشكيل الأساسي سوف يجبر زيزو على الإطاحة بلوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو اللذين كانا الورقتين الرابحتين له في الفترة الماضية لكن وجودهم على دكة الاحتياط بهذا المستوى يعتبر نقطة قوة لريال مدريد أمام ليفربول الذي لا يملك خيارات قوية على دكته.

وختاما، استعادة جاريث بيل مستواه القوي مكسبا كبيرا لزيدان قبل أيام من نهائي تشامبيونزليج حتى إذا لم يستعن به الفرنسي منذ البداية ضد ليفربول، سيكون لديه ورقة قوية على مقاعد الاحتياط يستطيع اللعب بها وقتما يشاء.

 

 

إعلان