تقرير : الأجندة الدولية ترعب برشلونة وريال مدريد
الخميس, 22 مارس 2018 00:38

altتمثل الأجندة الدولية قلقا كبيرا لفريقي برشلونة وريال مدريد في الأيام المقبلة في ظل المواجهات القوية التي تنتظر ثنائي إسبانيا في الأسابيع المقبلة.

فالفريق الملكي ريال مدريد لا يرغب في فقد أحد نجومه قبل الأسابيع الحاسمة من الموسم في ظل منافسة البلانكوس على لقب وحيد هو دوري أبطال أوروبا، إذ سيواجه يوفنتوس 3 أبريل/ نيسان المقبل في ربع نهائي المسابقة.

ويخوض كل من سيرجيو راموس، ناتشو، إيسكو، أسينسيو، لوكاس فاسكيز، كارفخال، فاران، بيل، كروس، كاسيميرو، مارسيلو، مودريتش، كوفاسيتش، كيلور نافاس، كريستيانو رونالدو، أشرف حكيمي، مباريات قوية مع منتخبات بلادهم خلال الأسبوع الدولي.

   

ويعد 16 لاعبا من تشكيلة الريال تحت خطر الأجندة الدولية والإصابات، ما قد يضع الفرنسي زين الدين زيدان في موقف حرج.

ويبرز البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سيواجه المنتخب المصري يوم الجمعة والهولندي يوم الإثنين، والذي تعرض لعدة إصابات في الركبة خلال العامين الأخيرين بسبب مبارياته مع برازيل أوروبا، ولا يرغب زيدان في تكرار أي إصابة تمنع نجمه من القتال معه من أجل لقب تشامبيونزليج.

ويعتبر كريم بنزيما اللاعب الأساسي الوحيد الذي يمنح زيدان الراحة والهدوء، لعدم استدعائه من قبل ديديه ديشامب، المدير الفني لمنتخب الفرنسي منذ عامين. أما بالنسبة لفريق برشلونة، فكل تشكيلة إرنستو فالفيردي، مدرب البارسا ذهبت لخوض مباريات دولية مع منتخبات بلادها، باستثناء باكو ألكاسير ودينيس سواريز وأليكس فيدال وسيرجي روبيرتو ونيلسون سيميدو والمصاب توماس فيرميالين.

ويتمنى فالفيردي عودة اللاعبين الدوليين دون إصابات من أجل حسم لقب الدوري ومواصلة الطريق في تشامبيونزليج.

وظهر قلق كبير في تصريحات الكرواتي إيفان راكيتيتش، الذي طالب خورخي سامباولي، مدرب الأرجنتين، بعودة نجم البارسا، ليونيل ميسي سالما من المشاركة مع التانجو ضد المنتخبين الإيطالي والإسباني 23 و27 من الشهر الجاري.

 

إعلان