صلاح "فرعون" يرتدي قناعي ميسي ورونالدو
السبت, 10 فبراير 2018 00:09

altaltيبدو أن تألق محمد صلاح المستمر رفقة فريقه ليفربول، الذي يعقد عليه آمالاً كبيرة لإنهاء الموسم في المراكز الأربعة الأولى، قد رفع بشكل كبير من أسهم الفرعون المصري في وسائل إعلام دولية.

بمجرد تعاقد نادي ليفربول الإنجليزي مع اللاعب، محمد صلاح، قادمًا من نادي روما الإيطالي، ارتفعت بعض الأصوات المُنتقدة لقيمة الصفقة المالية، التي بلغت 40 مليون يورو، كما أن ذكريات صلاح مع الدوري الإنجليزي ليست جيدة، حيث ظل حبيس دكة بدلاء تشيلسي في عهد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

غير أن الفرعون المصري لم يلتفت للانتقادات، وفضل الرد على أرضية المستطيل الأخضر.

 

ومع توالي جولات الدوري الإنجليزي الممتاز، بدأ نجم صلاح يسطع شيئًا فشيئًا، حيث استطاع إثبات علو كعبه، والتأقلم بسرعة مع منظومة لعب "الريدز"، التي تعتمد بشكل كبير على اللعب الجماعي، ونقل الكرة بسرعة في مختلف الخطوط، ثم وضعها أخيرًا في شباك الفرق المنافسة.

وغالبًا ما يتألق صلاح في مباريات فريقه ضد الأندية الكبرى، فقد استطاع تسجيل 7 أهداف في شباكها كان آخرها ثنائية ضد فريق العاصمة اللندني توتنهام، مما جعل أسهم صلاح ترتفع بشكل كبير في بورصة اللاعبين والإعلام على حد سواء. alt "كريستيانو رونالدو الشرق"

ووصفت جريدة "ماركا" محمد صلاح بـ"كريستيانو رونالدو الشرق"، وأضافت أن صلاح (25 عامًا) يُعتبر رمزًا في وطنه، حيث ساعد منتخب "الفراعنة" على التأهل لنهائيات كأس العالم سنة 2018، بعد غياب طويل دام 28 سنة.

وأكدت الصحيفة الإسبانية أن صلاح الآن واحد من أفضل اللاعبين، الذين ينشطون في القارة الأوروبية، إذ يحتل وصافة هدافي الدوري الإنجليزي، برصيد 21 هدفًا بفارق هدف واحد عن نجم توتنهام هاري كين، وأضافت أن النجم المصري صنع 6 أهداف لباقي زملائه في الفريق.

وأردفت الجريدة ذائعة الصيت أن تألق الفرعون المصري هذا الموسم، سيجعل الكثير من الأندية تتهافت للحصول على خدماته في فترة الانتقالات الصيفية. alt هدف على طراز ميسي!

واستطاع صلاح أن يخطف الأضواء في لقاء فريقه الأخير ضد توتنهام، حيث كان قريبًا جدًا من قيادة فريقه إلى فوز مهم في سباقه نحو احتلال أحد المراكز الأربعة المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، بيد أن مهاجم توتنهام كين عادل النتيجة في الوقت بدل الضائع، بعد ركلة جزاء أثارت الكثير من الجدل.

وقال أسطورة ليفربول، جيمي كاراجر، إن اللاعب الوحيد القادر على تسجيل هدف صلاح الثاني في مرمى توتنهام هو الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وأضاف الدولي الإنجليزي السابق، خلال تصريحات أدلى بها إلى شبكة "سكاي سبورتس" :"بالنظر إلى أهداف ميسي، فإنه يقوم بذلك في المناطق الضيقة، ويضع الكرة فوق حارس المرمى".

والأكيد أن مدرب ليفربول الألماني، يورجن كلوب، وجماهير النادي تتمنى أن يُواصل محمد صلاح دك شباك الخصوم وقيادة الفريق إلى منصة التتويج، التي غاب عنها الفريق الإنجليزي العريق طويلًا.

 

إعلان