التكتل "يلزم النظام بالإطلاق الفوري لسراح كل المعتقلين السياسيين"
الأربعاء, 16 مايو 2018 10:21

altطالب حزب التكتل بالإنهاء الفوري لما سماه المسطرة "الظالمة المتبعة من طرف النظام ضد الشيوخ والنقابيين والصحفيين ورجال الأعمال المعارضين" واستنكر الحزب في بيان له الوضع المأساوي الذي يعيشه القضاء والإدارة، قائلا إن تفتيش منزلي ولد الدباغ وولد بوعماتو تم بدافع الانتقام فقط.

تحت غطاء مسطرة قضائية ظالمة يحركها النظام بما تبقى من جهاز القضاء منذ أشهر، بدافع محض الانتقام ضد 13 شيخا ونقابيين وصحفيين والسيدين محمد ولد بوعماتو ومحمد ولد الدباغ، قامت الشرطة يوم أمس بتفتيش لمنزلي هذين الأخيرين وللبنك العام لموريتانيا GBM.

ولم ينج أفراد أسرة رجلي الأعمال المعارضين من قمع النظام واستفزازه، حيث اقتادت الشرطة حرم السيد محمد ولد الدباغ وابن محمد ولد بعماتو وأحد أعوانه إلى مخافرها، وذلك لمجرد أن رفضوا إضفاء ظاهر من شرعية على ما أقدمت عليه الشرطة من تعسف وتجاوز للمساطر وهتك للبيوت.

إن تكتل القوى الديمقراطية :

- ليدين بشدة أعمال القمع والاستفزاز المفضوحة، التي تطال أشخاصا لا يؤخذ عليهم من فعل ولا قول، سوى قرابتهم الماسة لمعارضين لحيف النظام وتبديده لموارد البلاد وممتلكاتها، وهدم أركان الدولة والعمل على إشاعة الفتنة على ربوعها.

- يستنكر الوضع المأساوي الذي يعيشه القضاء والإدارة الذين أفرغا من كل مصداقية لهما، حتى أصبحت الأجهزة الأمنية تتولى تحت تسمية إنابة قضائية خدمة للقضاء وعمله مجرد آلة يستخدمها النظام حسب هواه خارج كل إطار قانوني وأخلاقي.

- يطالب بالإنهاء الفوري للمسطرة الظالمة المتبعة من طرف النظام ضد الشيوخ والنقابيين والصحفيين ورجال الأعمال المعارضين، ويلزم النظام بالإطلاق الفوري لسراح كل المعتقلين السياسيين.

نواكشوط، 15 مايو 2018 – 29 شعبان 1439 الدائرة الإعلامية للتكتل

 

إعلان