المصرف المركزي: اختتام حملة التوزيع اليدوي لدعامات الاتصال
الأربعاء, 16 مايو 2018 09:07

altaltفي إطار استراتيجيته لعصرنة وسائل الدفع في موريتانيا، ولا سيما ما يخص تحسين تسيير العملة الوطنية، الأوقية، أطلق البنك المركزي الموريتاني إصلاحا نقديا دخل حيز التنفيذ ابتداء من فاتح يناير 2018.

وفي سبيل تنفيذ هذا الإصلاح، وحرصا منه على التناغم مع بيئته الديناميكية للغاية، اعتمد البنك مقاربة اتصال تفاعلية قائمة على الشفافية واعتماد كل ما تتيحه التكنولوجيا الحديثة من حلول مبتكرة تساهم في الوصول إلى هدفه المنشود، وهو ضمان إشراك المواطنين في هذه العملية، باعتبارهم الغاية والوسيلة.

وقد تبنى قطاع الاتصال في البنك خطة اتصال تضمنت عدة محاور، من أبرزها محور التوزيع اليدوي لدعامات الاتصال الخاصة بالإصلاح النقدي لسنة 2018، والذي يشرف البنك المركزي الموريتاني اليوم على اختتامه.

وقد امتدت حملة التوزيع اليدوي لدعامات الاتصال الخاصة بالإصلاح النقدي لسنة 2018 لأكثر من 5 أشهر، ومكنت من توزيع عشرات آلاف الدعامات، أجابت على الأسئلة الشائعة حول الإصدار النقدي، وتناولت التناسب بين الإصدار القديم والجديد، وتضمنت تقديما للأوقية الجديدة، وعناصر الأمان في الإصدار الجديد، والطرق الصحيحة للتعامل مع البوليمير الذي يشكل تعميمه على الأوراق النقدية إحدى أبرز سمات الإصلاح الجاري تنفيذه.

وقد تضمنت الحملة 6 أنواع من التوزيعات:

1. توزيع دعامات موجهة للهيئات الريادية (الوزارات، المؤسسات العمومية والخصوصية، البعثات الدبلوماسية، الهيئات الدولية، منظمات المجتمع المدني..): وتضمنت عينات الأوراق النقدية الجديدة، بالإضافة للوثائق القانونية الرسمية للإصلاح (قانون التأهيل البرلماني، المرسوم الرئاسي المتعلق بالإصلاح، تعميم السيد المحافظ حول الإصلاح، الإرشادات الفنية لتنفيذ الإصلاح)؛

2. توزيع دعامات موجهة للجمهور في الداخل: تتكون من "أسئلة وأجوبة على إصلاح العملة الوطنية"، إضافة لمطويات وملصقات ملائمة للجمهور المستهدف.

3. توزيع دعامات موجهة لتلاميذ المدارس العمومية في انواكشوط: استهدفت حوالي 3.000 تلميذ، وتكونت من كتب إيضاح لكيفية التعامل مع الأوراق النقدية المصنوعة من البوليمير، سبقها تنظيم ورشات تكوين لصالحهم طالت مختلف أوجه الثقافة المالية.

4. توزيع دعامات موجهة للأسرة المدرسية في الداخل: تضمنت نوعين من الدعامات؛ أحدهما موجه للطاقم التربوي ويتكون من "أسئلة وأجوبة على إصلاح العملة الوطنية"، والثاني ملائم للتلاميذ ويتكون من كتب إيضاح لكيفية التعامل مع الأوراق النقدية المصنوعة من البوليمير.

5. توزيع دعامات موجهة للعموم: تكونت من ملصقات ومطويات بمختلف الأنواع والأحجام، تم توزيعها على أبرز المحلات التجارية في العاصمة انواكشوط، وتم تزويد مؤسسات النقل التي تربط بين انواكشوط والداخل بها لتوزيعها على الزبائن الذين يستقلون باصاتها في رحلاتهم.

6. توزيع حافظات النقود: وفي سياق متصل، قام البنك بتوزيع أكثر من 10.000 حافظة نقود على هامش حملات قام بها لتحسيس فئات محددة من الباعة حول ضرورة تغيير سلوكهم، بإدخال استخدام حافظات النقود في عاداتهم اليومية.

وقد عكف قطاع الاتصال بالبنك المركزي الموريتاني، خلال مختلف المراحل، على تقييم مرحلي لنوعية الدعامات ومحتواها، وقام بمواءمتها تبعا للردود والانطباعات التي تلقاها من مختلف المصادر.

وتتواصل حملة اتصال البنك المركزي على مختلف الوسائط الأخرى حتى نهاية تنفيذ الإصلاح النقدي؛ أي إلى غاية 31 دجمبر 2018.

 

إعلان