حزب الرفاه ينظم مسيرة في نواكشوط لدعم سوريا
الاثنين, 16 أبريل 2018 09:17

altaltنظم حزب الرفاه بموريتانيا مسيرة راجلة جابت بعض شوارع العاصمة نواكشوط للتنديد بالعدوان الثلاثي الآثم على سوريا وفي كلمة له بالمناسبة شدد رئيس الحزب النائب محمد ولد فال على أهمية وقوف الأمة ضد هذ العدوان

 باعتباره يمثل بداية حربا مع الأمة العربية والاسلامية وليس فقط  - ولن يكون كذلك-  حربا مع الجيوش أو الأنظمة ، مبشرا بنهاية الجبروت الأمريكي الذي تحطم على صخرة الصمود السوري.

الرئيس محمد ولد فال ندد بهذا العدوان و أدان موافق بعض الأنظمة العربية و خاصة السعودية و قطر معتبرا أن للاعتداء على السيادة السورية في هذه المرحلة عدة أهداف أهمها وأكثرها سوءا التمهيد ميدانيا ما يعرف بصفقة القرن سيئة السمعة و الإخراج التي تتورط فيها دول عربية أخذت على نفسها وعودا لن تتخطى وعد من لا يملك لمن لا يستحق مؤكدا أن هذا العدوان ما زاد سوريا إلا صمودا و قوة وثباتا و إرادة في سحق الإرهاب و تطهير الأراضي سورية منه .

وأكد الرئيس محمد ولد فال أن اسرائيل في طريقها للزوال وانها أصبحت مطوقة بحبل مشنقة تمسكه المقاومة  الشريفة و محورها الصامد وهذا ما جعل الكيان الصهيون يبدو مرعوبا من الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه تباعا ، الشيء الذي يدرك الإسرائيلي جيدا انه يمثل خطوات متسارعة نحو زلزلة هذ الكيان الإرهابي و إزالته من الأراضي العربية.

ووجه المتظاهرون في ختام المسيرة إلي القادة العرب المجتمعين في مدينة الظهران السعودية رسالة مفادها أنه من العار عليكم الاجتماع عشية الاعتداء على دولة عربية ولا يصدر عنكم أقل تنديد أو شجب لهذا الاعتداء.

 

إعلان