ولد محم يرد على منتقديه بخصوص " أطعم من جوع وأمن من خوف"
الاثنين, 25 ديسمبر 2017 23:45

altaltأكد رئيس حزب الاتحاد الحاكم اليوم في نقاش مع شباب حزبه، أن النقاش الذي أثير حول مداخلته في مقاطعة ابي تلميت هو الاية الكريمة "اطعم من جوع وآمن من خوف" نقاش لامعنى له ولم يكن ليستحق منه الرد او التعاطي لولا أنه أثير في حوار مع شباب الحزب.

ولد محم اكد أن أهل العلم والفقه والمرجعيات في الدين لم تتطرق للموضوع، وكل ما صدر من كلام كان من اصحاب رأي وهو يحترم لهم آرائهم دون أن يكون ملزما بنقاشها أو التعاطي معها لكن لو صدر الكلام من اهل العلم وبكلام علمي ديني كان سيكون له المبرر للكلام والرد .

مؤكدا اولا على ضرورة أن نفرق بين الفعل الإلهي، والصفة الإلهية، مضيفا أن الإطعام من جوع، والأمن من الخوف من نعم الله، وقد كلف الله تبارك وتعالى الحكام بتأمين رعاياهم من الخوف، وإطعامهم من جوع، وأي حاكم لم يوفر ذلك لشعبه لم يقم بواجبه.

في نفس السياق استشهد ولد محم، بقوله تعالى:(وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون)، وحذر ولد محم منتقديه ومن ينكرون أن ولد عبد العزيز وفر ذلك، من الوقوع في الكفر بأنعم الله، مؤكدا أنه لا يكفر أحدا، مؤكدان ولد عبد العزيز فتح الدكاكين واطعم الموريتانيين من خيرات أرضهم وبحرهم . قبل أن يختم رئيس الحزب الحاكم النقاش أن القرآن الكريم منزل للتطبيق، والاستشهاد به، وليس ليتخذه البعض لممارسة السياسة، وشدد ولد محم أنهم لن يتركوا القرآن الكريم للبعض، ممن يدعون احتكاره،ونتمسك به نصا وروحا حقيقة ومجازا ولن نتركه أبدا .

وعلق ولد محم على ان البعض في حملاته السياسية أتخذ من صفات الهية شعارات انتخابيا متحدثا عن القوي الأمين وغير ذلك من الصفات . وكان ولد محم يتحدث في نقاش مع شباب حزبه في مقر لجنة الشباب .

 

إعلان