الحوثيون يطالبون المغرب سحب قواته من اليمن
السبت, 18 أغسطس 2018 09:17

altaltفي غضون التصعيد العسكري بين جماعة انصار الله والتحالف العسكري بقيادة السعودية، وجه الحوثيون رسالة الى المغرب لسحب مساهمته العسكرية من قوات التحالف في اليمن. وطالبت جماعة “أنصار الله”، المملكة المغربية بالانسحاب رسميا من قوات التحالف العربي الذي يقود عمليات عسكرية في اليمن.

وحملت الجماعة السعودية والولايات المتحدة الأمريكية والإمارات وبريطانيا وكل الدول التي شاركت في تحالف حرب اليمن مسؤولية استهداف اليمن.

واعتبر القيادي في جماعة “أنصار الله”، محمد علي الحوثي، بمناسبة مرور عامين على تسليم اللجنة الثورية العليا، مهام السلطة إلى المجلس السياسي الأعلى “عدم قبول دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وحلفائها للهدنة، يؤكد أنهم صانعو الإرهاب وتجار حروب، وهو ما نتج بتدميرهم للشعب اليمني، وارتكابهم مجازر حرب يومية”.

وثمن رئيس اللجنة الثورية العليا “الجهود الجبارة التي تقوم بها القوات البرية والصاروخية والجوية والبحرية في العمل الدؤوب لتطوير القوات الصاروخية والطائرات المسيرة”. وقال رئيس اللجنة الثورية العليا أن تقديم الجماعة لمبادرات السلام لوقف الصراع الدائر في اليمن، الذي الذي يعيش أكبر أزمة إنسانية، أنها تأتي لمساعدة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في جهوده الرامية إلى وقف العدوان.

وانظم المغرب الى التحالف العربي في 2015 حيث شارك بقوات جوية وبرية، قوامها 1500 جندي من القوات الخاصة التابعة للدرك الحربي المغربي، تحت قيادة الامارات العربية، وفق تحقيق نشرته أسبوعية “الأيام” المغربية، في وقت سابق، نقلا عن مصادر مطلعة، أشارت فيه الى ان القوات المغربية مزودة بست طائرات (اف 16) أميركية الصنع (نفس المقاتلات المغربية التي تشارك بالحرب الدولية على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا).

وطالب الحوثيون المغرب و باكستان ب”عدم التهيب من إعلان الانسحاب”، مشددين على أنه “لا يوجد أي مبرر لبقائها في قتل الشعب “اليمني ومساندة الإجرام عليه.

وقال القيادي الحوثي ان “دول العدوان تصدر الموت للشعب اليمني عسكريا، واقتصاديا، وبشتى الوسائل، وما يقومون به من تدمير العملة، لا يشمل أشخاصا محددين، وإنما الشعب اليمني بكامله”.

واعتبر الحوثيون أن استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين عبر القصف العشوائي للتجمعات السكنية “دليل على إرهاب تحالف العدوان الدولي لشعب أعزل”. ويشار الى ان الحوثيين أسقوا طائرة مقاتلة مغربية من نوع “اف 16” ، توفي على إثرها قائد الطائرة فورًا، كما أسقط  مقاتلي الجماعة عدد من الجنود المغاربة قتلى منذ 2015.

وشكر القيادي الحوثي الدول التي انسحبت من التحالف العدوان، معتبراً “كل انسحاب منه خسارة سياسية عسكرية له، وكشف لحجم المأزق القانوني والأخلاقي الذي وقع فيه، وتعرية لمبرراته”.

وأكد على أن “الخلاف يجب أن يبقى فقط مع العدو الحقيقي إسرائيل، ورفض العلاقات المشبوهة والهرولة غير المقبولة وغير المسبوقة للتطبيع مع إسرائيل التي بدأت تظهر إلى العلن ودون خجل بين كيان الاحتلال الإسرائيلي وبعض الأنظمة الخليجية، وخاصة المعتدية على اليمن وفي مقدمتها النظامان السعودي والإماراتي”.

وأعلنت اللجنة الثورية العليا في اليمن فجر الخميس الماضي، انتهاء هدنة العمليات العسكرية البحرية الأُحادية الجانب.

وقال رئيس اللجنة الثورية، أن “عدم قبول دول التحالفِ السعوديِ وحلفائها الهدنة يؤكد أنها صانِعةُ إرهاب وتاجرةُ حروب”.

 

إعلان