دبلوماسي سعودي: الأكراد تعرضوا لظلم تاريخي
الخميس, 16 أغسطس 2018 10:41

altaltقال السفير السعودي في موسكو إن على السوريين أن يقرروا مصيرهم بأيديهم وأن يفسحوا المجال لكل الطوائف الدينية والعرقية أن تختار ما يحقق مطالبها. ودعا كلا من تركيا وسوريا والعراق إلى احترام إرادة الشعب الكردي ليقرر مصيره بنفسه.

وأضاف "أن للأكراد الحق في الإستقلالية التي تضمن حقوقهم. فقد كانوا في الصفوف الأولى في الحرب على داعش، وحاولوا تطبيق مبادئ الديمقراطية العادلة في إدارة المناطق التي وقعت تحت سيطرتهم. كما أنهم آووا الكثير من اللاجئين العرب ممن شردتهم الحروب على أراضيهم.

وذكر السفير السعودي أن الأكراد في تركيا أسوأ حالا من الأكراد في سوريا والعراق ومع أن الأقلية الكردية في تركيا تشكل مابين 15% إلى 20% من إجمالي سكان البلاد، إلا أنهم وعلى مدى عقود تعرضوا للقمع والحرمان من قبل السلطات التركية بحيث إن الكردي في تركيا لا يعامل كمواطن حتى أنه يحرم من استخدام الأسماء والأزياء الكردية، وقد وضعت قيودًا صارمة على الشخص الكردي في استخدام لغته الأم. وإن الحالة السائدة في تركيا بزعامة أردغان تضاعف من شدة قلقنا.

وأضاف "لا ننسى أن الأكراد وحدهم قد دفعوا الثمن غالياً في لعبة الأمم بعد الحرب العالمية الأولى وفي إتفاقيات سايكس - بيكو الشهيرة، فالآخرون كتركيا مثلا لكى يصلوا إلى حقوقهم في ترسيم الحدود قاموا بسلب الأكراد حقوقهم وبقي الأكراد هم من يدفعون ثمن كل هذا الظلم التاريخي الذي لحق بهذه المنطقة كذلك منذ أكثر من 100 عام"

حديث السفير السعودي جاء خلال استقباله عددا من المسلمين الروس الذين سيؤدون فريضة الحج هذا العام على نفقة السعودية.

 

 

إعلان