20.000 قتيل ضحايا حوادث السير في الوطن العربي سنويا
الاثنين, 06 أغسطس 2018 11:13

altaltنبهت دراسة حديثة لواقع حوادث السير فى العالم والمنطقة العربية بان هذا الواقع الذى وصفته بالمؤلم للغاية ينذر بخطر عظيم بسبب خسائره البشرية المروعة واثاره الاقتصادية الخطيرة على التنمية.

واشارت الدراسة التى اعدتها الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب /التى تتخد من تونس مقرا دائما لها/ الى ان حوادث السير فى البلدان العربية تسبب سنويا فى مصرع 20000 شخص من ضمن مليون و 200000 شخص يذهبون ضحية هذه الحوادث اضافة الى 15 مليون جريح سنويا على الصعيد العالمى .

ورأت الدراسة بالنسبة للمنطقة العربية ان اعلى معدل لضحايا هذه الحوادث سجل فى مصر 44 بالمائة مقابل 15 بالمائة فى المغرب و11 بالمائة فى اليمن فى حين تتسبب حوادث السير فى السعودية فى مقتل شخص وجرح ثمانية كل ساعتين.

كما يتجاوز عدد جرحى حوادث المرور فى الدول العربية 200 الف شخص سنويا اذ تصل نسبة الاصابات فى مصر الى 2600 اصابة لكل 100 الف نسمة و تصل فى السعودية الى 13505 اصابة وفى الكويت تقدر بحوالى 7606 اصابة لكل 100 الف نسمة وفى سلطنة عمان 352 اصابة لكل 100 الف نسمة.

واضافت الدراسة أن مصر تستأثر بأعلى نسبة حوادث سير حيث يسجل فيها سنويا 1959 حادث سير لكل 100 الف مواطن مقابل 1799 فى الكويت و 1424 فى السعودية و961 فى الامارات العربية و494 فى الاردن و134 فى سوريا و141 فى العراق عن كل 100 الف مواطن.

وأشارت الى أن 60 بالمائة من قتلى حوادث السير ينتمون الى الدول النامية التى تمتلك 20 بالمائة فقط من اجمالى عدد السيارات فى العالم بينما تمتلك الدول الصناعية 80 بالمائة من اجمالى عدد السيارات ويسجل فيها مقتل 40 بالمائة من اجمالى العدد السنوى لقتلى حوادث السير.

وقدرت الدراسة التى جاءت تحت عنوان /الاثار الاقتصادية لحوادث المرور الخسائر المادية /الناجمة عن هذه الحوادث فى العالم بنحو 500 مليار دولار سنويا أى ما يمثل 103 بالمائة من اجمالى الناتج الوطنى الخام منبهة الى أن نسبة هذه الخسائر تقدر فى الدول الصناعية بنحو 201 بالمائة من اجمالى الناتج المحلى فى حين ترتفع فى الدول النامية الى 205 بالمائة.

المصدر

 

 

إعلان