العصابات الإرهابية تخلي آخر معاقلها في الجنوب السوري
الجمعة, 20 يوليو 2018 10:36

altaltتتجمع حافلات الجمعة في محافظة القنيطرة الجنوبية على الحدود مع اسرائيل، تمهيداً لبدء عملية اجلاء المقاتلين الإرهابيين الى شمال سوريا بموجب اتفاق أبرمته روسيا مع الفصائل،  وينص الاتفاق الذي تم اعلانه صباح الخميس على استسلام الفصائل عملياً مقابل وقف المعارك

 و”عودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل 2011″، بحسب الاعلام الرسمي وهو عام اندلاع النزاع السوري في هذه المنطقة التي تتسم بحساسية بالغة لقربها من اسرائيل.

وتسيطر العصابات الإرهابية منذ سنوات على الجزء الأكبر من محافظة القنيطرة وضمنه القسم الأكبر من المنطقة العازلة في هضبة الجولان المحاذية للجهة المحتلة من إسرائيل. ولهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) تواجد في هذه المنطقة، وسبق أن تم نقل جرحاهم إلى مشافي الكيان الصهيوني الذي يزودهم بالسلاح والمؤن بشكل منتظم.

وبتطهير الجنوب السوري كاملا تتجه بوصلة الجيش العربي السوري شمالا إلى آخر نقاط تواجد العصابات الإرهابية في "ادلب" لسحق آخر بؤر الإرهاب والتطرف في سوريا.

 

إعلان