الحكم بالسجن 20 عاما على ناصر الزفزافي قائد الحراك الشعبي في المغرب
الأربعاء, 27 يونيو 2018 12:18

altaltحكم في الدار البيضاء بالسجن لمدة 20 عاما على الناشط ناصر الزفزافي الذي قاد مظاهرات "الحراك الشعبي" في الريف الشمالي للمغرب، احتجاجا على المشاكل الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

واعتقلت السلطات الزفزافي في مايو 2017 ونقلته إلى سجن الدار البيضاء بعد أن نظم مظاهرات في منطقة الريف ومدينة الحسيمة الشمالية، ووجهت له تهمة "تقويض النظام العام والمساس بالوحدة الوطنية".

وقضت المحكمة أيضا بسجن نبيل أحمجيق ووسيم البوستاني وسمير إغيد لمدة 20 عاما، بينما أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاما على ثلاثة آخرين.

وحكم بالسجن على نشطاء آخرين لفترات تتراوح بين  عام واحد و12 عاما.

بدورهم اعتبر محامو النشطاء أن الأحكام الصادرة "أحكام قاسية وانتقامية وجائرة"، وأشاروا إلى أنه سيتم الطعن بها.

واندلعت الاحتجاجات في أكتوبر الماضي بعد وفاة بائع السمك محسن فكري سحقا داخل شاحنة قمامة فيما كان يحاول استعادة سمكه الذي صادرته الشرطة.

وهزت احتجاجات ما يعرف بـ"حراك الريف" مدينة الحسيمة ونواحيها شمال البلاد على مدى أشهر ما بين خريف 2016 وصيف 2017، احتجاجا على مأساة بائع السمك.

ونفى قادة الحراك وعلى رأسهم ناصر الزفزافي كل الاتهامات الموجهة ضدهم، مؤكدين أن "الحراك" كان سلميا وأنهم خرجوا للتظاهر احتجاجا على الفساد، وللمطالبة بإنماء منطقتهم.

 

التعليقات

2 - مظفرمحمد - 2018-06-28 12:00

تصحيح 1, هو فخر لكل المغاربة ولكل العرب وليس هجر كما وردت اعلاه ..............
..تصحيح 2 . بأرادة جماهير الشعب في الشمال المظلوم والمهمش والمحتل بعض اجزائه

1 - مظفرمحمد - 2018-06-28 11:54

لن يستطيع القمع والاعتقالات والاحكام الجائرة ايا كانت مبرراتها , قهر ارادة الشعوب و وقف عجلة التاريخ , ولا احباط همم المناضلين والمناضلات في الشمال وعلى امتداد كل الوطن المغربي الواحد , انه من رابع المستحيلات الاستمرار في تهميش احفاد عبد الكريم الخطابي وشعبنا في ريف الرجال, ريف الرجال و الثورة والنضال والبطولة , ان على النظام مراجعة كل سياساته في الشمال بدرجة خاصة , الشمال الذي لا زالت تفرض عليه اجندات تخدم فقط المصالح الاجنبية , وتمارس فيه وبابشع صورها القوانين الجائرة والقمع البوليسي وزراعة الحشيش والتهريب واطلاق ايادي الاستثمارات الاستغلالية الاجنبية والخليجية والتي لا تجلب لاهل الا المزيد من الفقر والتخلف ومن الاهانة , ان الريف , وطن الثائر الاسطوري الفريد عبد الكريم الخطابي , الذي تتلمذ على يديه كل ثوار العالم من الهند الصينية ومن الصين الشعبية وحتى امريكا اللاتينية, هذا الثائر المفكر والذي اول من نادلا بالمغرب العربي ,هو هجر لكل المغاربة ولكل العرب , والجميع يكنون له كل العرفان والاحترام ,لقد كان نورا يشع من اجا ان يقوم العدل والسلام وان ترفع عاليا راية الحرية ,ان يعبد الله في الارض , لا يمكن ان يكون احفاده دعاة تقسيم ومنادون بثورات الحقد والانتقام , انهم دعاة حق على طريق رمزهم واستاذهم وزعيمهم عبد الكريم الخطابي , ولا يمكن ان تنطلي على شعبنا في المغرب , ما تحاول هذه الاحكام الجائرة الصادرة عن القضاء الحكومي , والتي تدين من اصدرها اكثر ما تدين من صدرت في حقه ولا ما تروج له الحملات الاعلامية الكادبة التي يتوقع اصحابها والقائمين عليه من المرتزقة و الحاقدين ان بامكانهم قهر الحرية والعدالة الى الابد. يجب ان ينتفض الاحرار في كل مكان ضد هذا التعسف والقمع والاستهتار بارادة جماهير الشعب في الشمال المظلم والمهمش .

إعلان