السيسي يضع حجر الأساس لـ"عاصمة إدارية" تستوعب 6.5 مليون نسمة
الأربعاء, 11 أكتوبر 2017 20:00

altaltشدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى على أنه يسعى إلى بناء دولة حديثة ذات شأن، بالجهد والعمل والتخطيط، مؤكدا أن التاريخ سيتوقف كثيرا أمام حجم الإنجازات التنموية الحالية، ليس «العاصمة الإدارية» وحدها، إنما جيل من المدن الجديدة،

 مبينا أن هذا ليس على حساب مشروعات التنمية المستديمة فى المدن الأخرى. واستطرد السيسى: «من حقنا أن نحلم بأن يكون لدينا ١٣ مدينة بهذا المستوى»، موضحا أنه سيتم نقل مقار الحكومة إلى العاصمة الإدارية بفهم جديد ونظام جديد فى المكان الذى تم تجهيزه، بأرقى المعايير، وبعيدا عن المعوقات.

ورحب ــ فى هذا السياق ــ بأى نقد بناء، شرط أن يكون مبنيا على علم ومعرفة وإدراك حقيقى، لافتا إلى أننا تأخرنا كثيرا على مدى سنوات طويلة، وأن المصريين سوف يفخرون، فى غضون سنوات، بالمستوى الذى وصلت إليه مصر شكلا ومضمونا، ونوه بأنه «لو تم تنفيذ هذه المشروعات من 40 أو 50 سنة مضت، لوفرنا كثيرا من الجهد والمال»، ومشيرا إلى أن 850 ألف مواطن يعيشون فى أماكن عشوائية وخطيرة، وينبغى أن يعيشوا فى أماكن تليق بهم وبمصر.

وقال إن البعض لا يدرك حجم الجهد والتكلفة المالية لتحقيق التنمية فى خمس محافظات: الإسماعيلية وبورسعيد والسويس وشمال وجنوب سيناء، نحن نتحدث عن 150 مليار جنيه لتحقيق ذلك، كما نتوسع فى إعمار المناطق الجنوبية والغربية وشلاتين وشرق العوينات، لأهميتها الإستراتيجية منبها: «أننا نحافظ على بلدنا ومحدش هيقدر يأخدها مننا».

وخلال حفل افتتاح عدد من مشروعات المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة، قال الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية إنه سيتم نقل الأجهزة والمبانى الحكومية إلى العاصمة الجديدة، التى روعى فى تصميمها أن تستوعب الحركة المرورية لأكثر من 150 عاما مقبلا، موضحا أنه لأول مرة يتم تنفيذ أنفاق للبنية الأساسية كما هو الحال فى المدن العالمية، تجنبا لتكسير الشوارع فى حالة صيانة المرافق أو الإضافة إليها.

وأشار إلى أن مساحة المدينة تبلغ 170 ألف فدان، ومن المقرر أن تستوعب 6.5 مليون نسمة، وتقع على بعد 32 كم من مطار القاهرة، و45 كم من وسط القاهرة، و80 كم من السويس، و55 كم من شمال غرب خليج السويس والعين السخنة. ومن جانبه، قال رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء كامل الوزير إن الحى الحكومى يبلغ إجمالى مساحته 1133 فدانا بما يعادل 4.8 مليون متر مربع، وتشمل المرحلة الأولى منه مبنى مجلس النواب ومجلس الوزراء، والمبانى الوزارية بإجمالى 34 مبنى تسع 29 وزارة.

 

إعلان