محمد ولد ديدي ونيابيات 2018
الجمعة, 24 أغسطس 2018 13:33

altaltلعل هذا ما سيميز هذه الانتخابات ولعل البرلمان القادم اهم من سابقيه ويراد له فعلا ان يرسم خارطة الطريق لبلدنا الذي ظل سائرا بين الدهاليز السياسية والدروب المرسومة بالانتفاع والمصالح الانانية الضيقة ببرلمانات تعاقبت عليه تعاقب الليل والنهار

 وسجلت في دفاتر الزمن اياما خاوية ورجالا قل منهم من وقف للشعب او مع الشعب حين غابت الوسائط  وعز نصير الحق والقانون.

ولعل هذا الأخير أيضا ما حدي بابن موريتانيا البار محمد ولد ديدي  ان يكون حيث  يريده الشعب ان يكون , ان يشمر عن ساعد بني به صروحا ماثلة للعيان ,صروحا ألفت القلوب  وانقذت الضائعين وآوت المحتاجين, نعم هو هذا الرجل الذي أنكر ذاته عقودا من الزمن ليوجد هذا الوطن , الذي ننعم فيه اليوم , الذي حبب غبار معركة بناء الوطن علي تفيئ ظلال المناصب والركون الي الابراج العاجية.

نعم هذا الرجل شهادتي فيه قد تكون مجروحة لكن اسألوا إن شئتم فقراء الوطن ومظلوميه اسألوا اعداء الوطن علي حد السواء من انواذيبو واطار الي المذرذرة وكيهيدي وسيلبابي الي فصاله لن تعدموا من ينبؤكم خيرا عن الرجل .

لن يقف اليوم مرشح تألف كل نقطة من هذه الأرض قسمات وجهه الباسم او أياديه الممدودة بالخير كما يقف هو , نعم والشعب لا ينسي وأرض شنقيط تحفظ مواطئ الرجال ويوم الفاتح من سبتمبر سيتذكرك الاخيار والابرار من هدا الشعب خلف الستار .

النني الياس

 

إعلان