إخوان موريتانيا يلتمسون العذر لحليفهم اتيام صامبا/ محفوظ ولد الجيلاني
الخميس, 24 مايو 2018 23:14

altفي محاولة منهم لانقاذ حليفهم المجرم والصهيوني صمبا اتيام زعيم حركة افلام العنصرية والذي كتب مقالا يتودد فيه للصهاينة سعيا منه للمتاجرة بفلسطين من اجل ان يكسب ود اسياده في تلابيب حيث زعم ان فلسطين بارضها وحجرها وزيتونها ملك للاسرائيليين  وان الفلسطيني غاز محتل للارض التي يطالب بها منذ سبعة عقود..

إخوان موريتانيا والذين طالما ركبوا موجة القضية الفلسطينية واستغلوها لدغدغة مشاعر الناس والتلاعب بعقولهم لمصالحهم الانتخابية والشخصية رايناهم يتبارون في التماس الأعذار والتبريرات لحليفهم المجرم اتيام في فحشه الذي ذهب اليه  والذي لم يسبقه اليه احد من غلاة المطبيعين.. لكن الإخوان في موريتانيا وانطلاقا من خلفيتهم التجارية تناسو فلسطين وغضوا الطرف عن هدا المنكر الذي تصطك له المسامع من اجل عيون حلفائهم في التطرف والغلو حركة افلام التي تعتبر نفسها الشريك المفضل لاخوان البلد..

بالامس كان اخوان موريتانيا يهتفون عبر المنابر وفي الساحات ضد التطبيع والمطبعين  وكانوا يقودون المسيرات والحملات الاعلامية ضد الانظمة العربية  والجهات التي ترتبط بعلاقات تجارية او سياسية او معاهدات مع العدو باستثناء اردوغان طبعا.. ..

لكن ان ينحني الاخونجة امام هذه العاصفة الهوجاء  وان يستبقوا ردات الفعل المرتقبة من طرف الشارع الموريتاني لمواقف اتيام الاستفزازية فهو امر غير مفهوم ويدل على ان فلسطين لا تعني لهم شيئا بالنظر الى تعاطيهم الباهت مع المقال المسيء لفلسطين وللتاريخ ولحقائقه الدامغة والتي لا تقبل الجدل.. ولقد كان عذر السيد الرئيس محمد جميل ولد منصور في تدوينة له اقبح من الذنب الذي اغترفه اتيام، ولقد خيل لي وانا اتابع المقال ان الرئيس محمد جميل لم يعد متزنا وربما اصبح يحتاج الى " كونترول"...

الخطير في الأمر ان  زعيم حركة افلام في موقفه يخالف رؤى حركات التحرر الافريقي ومتنوري هذه القارة السمراء في مقدمتهم الزعيم الإفريقي الراحل نيلسون مانديلا والذي اكتوى بنار الميز العنصري في جنوب افريقيا  وكان الى آخر لحظة في حياته الحافلة بالنضال والكفاح يعتبر الصهاينة غزاة محتلين للأرض الفلسطينية وكان من اشد المؤيدين لنضال الشعب الفلسطيني .مما يشير   صراحة الى ان مقال اتيام الفاحش والساقط خلقيا وأدبيا والذي يفوح حقدا وكراهية ضد الشعب الفلسطيني لاصلة له بالقارة الافريقية ولا باي مكون موريتاني  ..

ما ينبغي معرفته في هذا الصدد هو ان فضيحة زعيم افلام المتطرفة كشفت انتهازية هذه الحركة وكذلك مدى عمق التحالف الاستراتيجي العميق بينها وبين حركة افلام  وهو التحالف والذي يمكن ان نطلق عليه مصطلح تحالف المتطرفين الاشرار  في موريتانيا...

 

إعلان