ليبيا العربية المظلومة والمنسية؟!
الأربعاء, 29 نوفمبر 2017 11:32

altaltجغرافية وموقع وثروات وشعب عربي ابدي، انتزع مكانته تحت الشمس كقوة محركة في العرب وفي قيادة عرب وشعوب افريقيا ولم يبخل او تبخل يوما. اولى ثورات القرن العشرين، بدأها الشعب الليبي بقيادة شيخ الجهاد والتضحية، عمر المختار1912 وقاوم ببسالة الغزو الايطالي، 

ولم يحني راسه الا لله وشعبه، وقدم دمه وروحه كعشرات الاف الليبين ليقول كلمته العرب لايستسلمون ولا يقبلون ظيما او يتعايشون مع غزاة، وكان لثورته وتضحيات شعب ليبيا وبطولاته دورا محوريا في اطلاق قرن المقاومة العربية المستدامة.

شعبها لم يبخل بغالي ونفيس، وقدم ما استطاع " ما استطاع لم تقدمه بلد اخر لقضايا العرب والمسلمين" في دعم واسناد وتمويل وتسليح المقاومة الفلسطينية والحركة الوطنية اللبنانية وفي اطلاق المقاومة الوطنية عشية الاحتلال الصهيوني لبيروت 1982- عشرات المليارات من الدولارت والعشرات من الضباط والمتطوعين في لبنان كرمال عيون فلسطين.

في حرب تشرين قدمت ومولت لاعادة بناء الجيوش العربية .

حملت مشعل الوحدة العربية وبذلت برغم الخذلان وانشغال النظم والعائلات الحاكمة بامورهم ومصالحهم وصفقاتهم الخيانية ورغم الاعتداءات عليها. انشأت النهر العظيم واحد من اعجازات القرن العشرين.

لم تتأمر على عربي وطني ومقاوم...

اخطأت قياداتها بان ارتهبت لسقوط بغداد 2003 وسلمت ملفها النووي واطمأنت لوعود النخب الحاكمة في الاتحاد الاوروبي ومولتها في انتخاباتها بعد سقوط الاتحاد السوفيتي وانهيار نظام الثنائية القطبية.

لكن يسجل لها ايضا انها أيدت الثورة الاسلامية الايرانية ولم تبخل وزودتها بصواريخ السكود والفروغ التي دكت بغداد والمدن العراقية" العربية" لان نظامها وقيادتها تأمرت على الثورة وانخرطت في مشروعات التبعية وحروب الغرب على العرب والمسلمين..

قاد مجلس التعاون الخليجي، المطبع مع اسرائيل، والذي يخوض معارك تشريعها وتصفية القضية الفلسطينية، واستهداف المقاومة الاسلامية اللبنانية وحلفها، وفبركت الجزيرة، وزجت قطر والامارات والسعودية بجيوش وطيارين واسلامييها واسمتهم ثورة وثوار وما كانوا الا ثوار الناتو والصهيوني برنارد هنري ليفي... قاتلت ليبيا ببساله لثمانية اشهر غزو 40 دولة، واستشهد عشرات الالاف ولم تستسلم على مذهب عمر المختار وبروحه..

سقط نظام القذافي فتشظت، ليبيا اربا، يحكمها الارهاب المتوحش المتحالف مع شركات نهب الثروات والاتجار بالشعوب. ليبيا العربية التي لم يبخل شعبها يوما، تنزف وحيدة متروكه لنهب وحروب العصابات...

ليبيا الصابرة، العربية المنسية، تسألكم ياعرب هل سيكون لكم شأن ان بقيت ليبيا على معاناتها واحتراب عصاباتها وغزو الناتو؟؟!!

سيكون لليبيا وشعبها شأن عظيم كما هي؛ فتحت عصر المقاومة مع بداية القرن المنصرم...ستكون من الحوامل الاساسية لمشروع النهضة وتجديد العروبة وعصرنتها فحربها واضحة لا لبس فيها- حرب العرب ضد الغزاة الاجانب وادواتهم الارهابية المتوحشة، وتامر امرائهم واسرهم الخليجية- ليس فيها حروب طوائف ومذاهب وتدخلات يلتبس فيها امر النصر.

التجمع العربي الإسلامي لدعم خيار المقاومة 

 

التعليقات

1 - مظفر - 2017-11-29 15:03

حتما سيكون لليبيا ولكل الامة العربية شأن طال الزمن او قصر ان وحدة الامة قادمة وقادم التحرير الكامل ولا احد يستطيع وقف عجلة التاريخ , انهم لن يستطيعوا حتى وان كان بعضهم لبعض ظهيرا , النصر حقيقة يراها كل الرجال , كل المخلصين وقادم وقريبا يأذن الله , اننا امة موعودة بالنصر , والنصر معقود لها, علينا ان نحسم امرنا وبدون تردد , ان يحسم كل فرد فينا أمره ,وان نثق في خالقنا وفي انفسنا ,وان نجتمع ونجمع متحديين وراء المخلصين والشرفاء والاحرار من طلائعنا , طلائعنا التي خبرناها ونعرفها ونعرف اصلها وتاريخها , وراء المعتزين بأصلهم وبأنتمائهم العربي وعلينا بالاستعداد للمزيد من التضحية والفداء وبالصبر والمصابرة , فالنصر لنا ويجب ان نريده , ان نطلبه ولا نطلب ولا نريد غيره, فاعدائنا في حقيقتهم نمور من ورق لا يقدرون على شئ , وهذا ثابت علميا وتاريخيا

إعلان